المقاتلة الأميركية الأغلى في التاريخ تتلقى ضربة جديدة
الأخبار العسكرية

المقاتلة الأميركية الأغلى في التاريخ تتلقى ضربة جديدة

تلقت المقاتلات الاميركية إف 35 ، التي يبلغ سعر الواحدة منها نحو 130 مليون دولار ، ضربة قوية جديدة ، بعد أن تحولت إحدى أهم مزاياها إلى عيب خطير ، الامر الذى يهدد دخولها الفعلي الى الخدمة فى الجيش البريطانى.

 

وذكرت صحيفة “الصن” البريطانية أنّ الطلاء الذي يتمتع بتقنية عالية والذي يجعل من المقاتلات الاغلى فى العالم “غير مرئية” لرادارات العدو ، يخدش بأسرع من المُتوقّع ، ويجب استبداله بعد كل عملية قتالية.

 

و رغم أن هذا الطلاء يجعل رادارات العدو غير قادرة على استهداف أو رؤية المقاتلات إف-35 ، تتمثل مشكلته الكبرى فى أنه يعود الى سابقته بشكل أسرع من المتوقع.

 

و قال مصدر فى سلاح الجو الملكى البريطانى لصحيفة صنداي إكسبريس : ” يجب تصحيح هذا الوضع قبل دخول الطائرات الى الخدمة.”

 

بينما قال نائب رئيس شركة لوكهيد مارتن المصنعة لهذه الطائرات ، جيف بابوني ، إن هذا العيب غير مقصود ، وأضاف: “نقوم بإعادة الطلاء.”

 

وفى الشهر الماضى ، اعلنت بريطانيا انها ستضاعف أسطولها من مقاتلات إف-35 الاميركية والتي تعرف بطائرات “الشبح”، بطلبها 17 طائرة اخرى.

 

و قال وزير الدفاع غافن ويليامسون أن الطائرات الجديدة ، التى تبلغ سرعتها 1200 ميل فى الساعة ، ستسلم بين عامى 2020 و2022.

 

و أشارت صحيفة “الصن” الى ان وليامسون و رئيس سلاح الجو الملكى البريطانى ستيفن هيلير كانا على علم دائم بهذه المشكلة.

 

وتوجد ثلاث نسخ من هذه الطائرة: الاولى إف 35 إيه للإقلاع و الهبوط التقليدى ، و الثانية إف 35 بي للإقلاع و الهبوط العمودي ، و الثالثة إف 35 سي التي تحدم على حاملات الطائرات.

 

و كانت المقاتلة الاميركية قد تلقت أول ضربة بعد ان تحطمت احداها فى الولايات المتحدة بسبب خلل فنى بعد ساعات من اعلان تنفيذ الـ إف-35 أول غاراتها فى افغانستان.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...