تحطم طائرة C-130 ومقاتلة F-18 لسلاح الجو الاميركي أثناء عملية التزود بالوقود جوا
Creative Commons Zero - CC0
الأخبار العسكرية

تحطم طائرة C-130 ومقاتلة F-18 لسلاح الجو الاميركي أثناء عملية التزود بالوقود جوا

تم إنقاذ فرد واحد من مشاة البحرية الأمريكية ولكن البحث المستعجل لا يزال مستمرا عن ستة آخرين بعد اصطدام طائرة F-18 Hornet و C-130 Hercules أثناء إعادة التزود بالوقود أثناء الطيران.

 

تحطمت طائرة C-130 ومقاتلة F-18 تابعتين لسلاح الجو الأميركي قبالة مدينة إواكوني Iwakuni اليابانية أثناء عملية إعادة التزود بالوقود جوا. وسقطت كلا الطائرتين في مياه البحر ولايزال البحث جاريا عن الحطام.

 

وتم إطلاق بحث جوي وبحري قبالة سواحل اليابان عن سبعة أفراد تابعين لمشاة البحرية الأمريكية بعد اصطدام مقاتلة من طراز F/A-18D Hornet وطائرة التزود بالوقود KC-130 Hercules خلال مناورة للتزود بالوقود.

 

وتحطمت كلتا الطائرتين في البحر على بعد 300 كيلو متر من قاعدتهما في إواكوني. وقع الحادث حوالي الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي.

 

 

تحمل ناقلات Hercules عادة طاقم مكون من خمسة أشخاص. بينما الـ Hornet المشاركة في الحادث تحمل شخصين.

 

وأفاد مسئول أمريكي أن فرق البحث والانقاذ اليابانية قامت بسحب أحد أفراد مشاة البحرية المفقودين من المياه على قيد الحياة.

 

يتم التعامل مع جندي البحرية الذي تم إنقاذه ، والذي قفز من المقاتلة ، من قبل طاقم طبي في قاعدة سلاح المشاة في إواكوني.

 

ولا يزال البحث عن الستة المتبقين مستمرا.

 

وقال وزير الدفاع الياباني تاكيشي إوايوا “إن طائرات وسفن الجيش الأمريكي وقوات الدفاع الذاتي اليابانية تبحث عن أولئك الذين ما زالوا مفقودين … أتمنى أن يتم إنقاذ جميع الأعضاء بأمان في أقرب وقت ممكن.”

 

“عمليات البحث والإنقاذ مستمرة عن طائرات مشاة البحرية الأمريكية التي وقعت في حادث مأساوي قبالة سواحل اليابان في حوالي الساعة الثانية من صباح يوم 6 ديسمبر” ، كما جاء في بيان لسلاح مشاة البحرية.

إقرأ المزيد  انطلاق فعاليات التدريب المصري الأردني المشترك العقبة-4 مع ظهور أنظمة عسكرية روسية

 

وقال خفر السواحل الياباني إنه تم إرسال ست سفن وطائرة للمساعدة في جهود البحث والإنقاذ.

 

ويشار أن C-130 كانت تحوي 5 أشخاص والمقاتلة F-18 تحوي طيارين لايزالون جميعا مفقودين.

 

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...