وزير الخارجية التركي يكشف عن سبب قيام تركيا بشراء أنظمة إس-400 الروسية
الأخبار العسكرية

وزير الخارجية التركي يكشف عن سبب قيام تركيا بشراء أنظمة إس-400 الروسية

ذكر وزير الخارجية التركى مولود شاويش أوغلو اليوم أن تركيا قررت شراء أنظمة الدفاع الجوى الروسية إس-400 حيث أن موسكو قدمت أفضل صفقة عندما احتاجت أنقرة إلى مثل هذه الأسلحة.

 

وقال شاويش أوغلو للصحفيين “إس-400 هي صفقة مكتملة. لقد انتهينا بالفعل من هذه الصفقة وسنشتري أنظمة إس-400 من روسيا دون أي سؤال. وهذا ما نقوله للروس كذلك … في السنوات العشر الماضية حاولنا شراء [أنظمة دفاع جوي] من أصدقائنا الأمريكيين ، أعني الباتريوت ولكن لم ينجح الأمر … لدينا حاجة ملحة لهذا السبب اشترينا إس-400. روسيا أعطتنا أفضل صفقة و [الآن] هي الصفقة المنجزة وفي المستقبل دعونا نرى من سيقدم العرض الأفضل.”

 

في ديسمبر الماضي ، وقعت أنقرة اتفاقية قرض مع موسكو تتوخى تسليم أنظمة الدفاع الجوي إس-400 الروسية الصنع إلى تركيا. وقال سيرجي تشيمزوف الرئيس التنفيذي لشركة روستك الروسية إن العقد يتوخى تسليم أربع كتائب إس-400 بقيمة 2.5 مليار دولار ، مع تغطية 55 في المائة من مبلغ العقد بالقروض الروسية.

 

وقال وزير الخارجية التركي أيضا إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجروا محادثات مثمرة حول حادث مضيق كيرتش.

 

وقال أوغلو للصحفيين: “كنا نشعر بالقلق فعلا [بسبب حادث مضيق كيرتش] ، ودعا الرئيس أردوغان بوتين والرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو للتخفيف من حدة التصعيد. وقد أطلع الرئيس بوتين اليوم أردوغان على ما حدث بالضبط. كما أن بوتين يؤيد التهدئة ، وهو أمر جيد. وأتمنى ألا يتكرر مثل هذا الحادث مرة أخرى. لسنا بحاجة إلى توتر آخر في جوارنا. كانت محادثات بناءة للغاية بشأن هذه القضية بين الرئيس أردوغان وبوتين.”

 

ووقع الحادث في مضيق كيرتش يوم الأحد الماضي. وقال جهاز الأمن الفيدرالي الروسي (FSB) إن الزوارق الأوكرانية “بيرديانسك” و”نيكوبول” وقارب السحب “ياني كابو” عبروا الحدود البحرية الروسية بطريقة غير شرعية أثناء إبحارهما نحو مضيق كيرتش ، وهو مدخل بحر آزوف. تم الاستيلاء على السفن الأوكرانية من قبل روسيا بعد عدم الاستجابة لمطالب التوقف.

 

يذكر أن كلا من مصر والمغرب والجزائر والسعودية والعراق وقطر مهتمون بشراء أنظمة إس-400.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...