زعيم حزب الله يتعهد بالرد على أي هجوم إسرائيلي على لبنان
أخبار الشرق الأوسط

زعيم حزب الله يتعهد بالرد على أي هجوم إسرائيلي على لبنان

وصلت العلاقات المتوترة تاريخياً بين إسرائيل والمجموعة التي تتخذ من لبنان مقراً لها إلى مستوى جديد هذا الخريف بعد أن اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حزب الله ببناء مصنع صواريخ وإخفائه في البنية التحتية المدنية لمطار بيروت الدولي.

 

خلال خطاب متلفز يوم السبت ، قال زعيم حزب الله حسن نصر الله إن الحركة سترد على أي هجوم إسرائيلي على لبنان.

 

وقال “من المؤكد انه سيتم الرد على أي هجوم.”

 

وفي حديثه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر / أيلول ، قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صوراً ساتلية لما زعم أنها منشآت صواريخ موجهة بدقة تابعة لحزب الله في مطار بيروت الدولي. كما اتهم المجموعة باستخدام سكان بيروت كدروع بشرية وشدد على أن إسرائيل “لن تسمح لـ (حزب الله) أن يفلت من سلوكه.”

 

ورد نصر الله على الاتهامات في أكتوبر ، قائلاً إن الحركة لن “تساعد العدو في حربه النفسية” بإنكار هذه المعلومات.

 

ورد وزير القائم بأعمال الخارجية اللبناني جبران باسيل باللوم على تل أبيب في “الخروج بأعذار لتبرير العدوان.”

 

تصاعدت التوترات بين لبنان وإسرائيل في وقت سابق من هذا العام ، حيث يفكر مسؤولون رفيعو المستوى من كلا البلدين بصراحة في إمكانية نشوب نزاع عسكري.

 

وخططت تل أبيب لبناء جدار على طول الحدود الجنوبية للبنان وكذلك استمرار احتلال مزارع شبعا اللبنانية منذ حرب عام 1967 بين العرب وإسرائيل والخلاف حول حقل للغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​، والريبة الإسرائيلية من أن إيران تقدم الدعم العسكري لحزب الله كل ذلك لعب دوراً في تدهور العلاقات.

 

وفي مناسبات عديدة اتهمت إسرائيل حزب الله بأنه “وكيل إرهابي” لإيران ، حيث حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن إسرائيل “ستواصل منع محاولات إيران لاستخدام سوريا ولبنان كقواعد أمامية لشن هجمات على إسرائيل.”

 

كان آخر صراع واسع النطاق بين الدولتين قد حدث عام 2006 ، عندما غزت إسرائيل لبنان رداً على غارة عبر الحدود قام بها حزب الله واختطاف جنديين إسرائيليين. وقد توقف النزاع الذي استمر 34 يوماً وأودى بحياة أكثر من 1300 شخص بوقف إطلاق النار الذي توسطت فيه الأمم المتحدة.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...