المقاتلة الصينية "جي-10 بي" تقوم بمناورات الكوبرا
الأخبار العسكرية

المقاتلة الصينية “جي-10 بي” تقوم بمناورات الكوبرا في معرض الصين الجوي 2018 (فيديو)

قامت المقاتلة الصينية جي-10 بي بمناورة الكوبرا الشهيرة التي كانت تتميز بها الطائرات المقاتلة الروسية وذلك بفضل محركها الجديد ذو الدفع ثلاثي الأبعاد.

 

 

 

تشنغدو جي Chengdu J-10 (يطلق عليها حلف الناتو اسم: Firebird) هي طائرة مقاتلة خفيفة الوزن متعددة الأغراض قادرة على العمل في جميع الأحوال الجوية ، تم تصميمها مع جناح دلتا وتصميم الكانارد canard مع أجهزة التحكم في الطيران fly-by-wire ، والتي تنتجها شركة الطائرات تشنغدو (CAC) للقوات الجوية لجيش التحرير الشعبي (PLAAF).

 

J-10B: تطوير للطائرة J-10 ، تم تعريفها مبدئيًا باسم “Super-10”. حيث اعتمدت الصين تصميم الـ DSI أو diverterless supersonic inlet لفتحة الهواء المطبقة في المقاتلة إف-35 و التي اقتنعت بها الصين بعد أن تم تجربتها على مقاتلات جي إف-17 الباكستانية ومعرفة فوائدها ومن ثم رغبتها في إدخالها في المقاتلة جي-10. من فوائدها أنها تزيد من قوة دخول الهواء إلى المحرك مما يزيد من قوته وتخفض البصمة الرادارية للمقاتلة.

 

[irp posts=”19931″ name=”السفير السعودي: موسكو والرياض في محادثات بخصوص تاريخ تسليم إس-400″]

 

كما تم التخطيط لتزويد المقاتلة برادار إيسا active electronically scanned array حيث ستقوم الصين بتطويره لجعلها من مقاتلات الجيل الرابع ++ لذلك تم تعديل مُقدمتها و جعلها بيضاوية الشكل nose radome أكثر وخفضها إلى الأسفل لإعطاء الطيار مجال أكبر للرؤية.

 

جي-10 مُصنعة على أساس المقاتلة لافي Lavi الإسرائيلية؟

 

وقام مشروع هذه المقاتلة بناءًا على مشروع المقاتلة الإسرائيلية لافي IAI Lavi التي ألغته إسرائيل بسبب الضغوطات الأمريكية لإيقاف مشروعها حيث إنها شكّلت مُنافس رئيسي لمقاتلات إف-16 الأمريكية و كانت ستُعرّض فُرص بيعها إلى دول أخرى للخطر لأنها تتمتع بنفس المُستوى التكنولوجي لمقاتلات إف-16 و انخفاض ثمنها حيث أن الإسرائيليين كانو يهدفون إلى بيعها فى سوق السّلاح العالمى بعد أن تحقيق الاكتفاء الذاتي منها. و في مقابل إلغاء مشروعها عرض الأمريكان مقاتلة إف-16 على الإسرائيليين بأسعار مُخفضة. و في بعض الأحيان بشكل مجاني.

 

بعد إلغاء مشروع مقاتلة Lavi ترددت إشاعات و أخبار بأن إسرائيل قد باعت تكنولوجيا المقاتلة و هي تكنولوجيا أمريكية أساساً حصلت عليها إسرائيل بعد اشتراك شركات أمريكية فى تصنيع المقاتلة Lavi ، قامت إسرائيل ببيعها إلى الصين و هنالك تقارير تشير إلى بيع إسرائيل لمقاتلة Lavi كاملة إلى التنين الصيني.

وبعد أن حصلت الصين على المقاتلة بالإضافة إلى تكنولوجيتها ، قامت باستعمالها فى مشروع مقاتلتها المحلية جي-10 و فى مرحلة لاحقة استعانت الصين بالشركة الروسية الشهيرة ميغ لادخال بعض التعديلات على المقاتلة إلى أن خرجت للعلن مقاتلة جي-10 بشكلها الذى نعرفه. و المعروف أن شركة ميغ أدخلت بعض التعديلات على أجنحة المقاتلة و بدنها استنادا إلى مشروع مقاتلتها المُلغاة ميغ-33 التى استعانت بها الصين كذلك فى مشروع إف سي-1/جي إف-17.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...