ولي العهد السعودي يدشن أول مفاعل أبحاث نووي ومصنع لهياكل الطائرات
الأخبار العسكرية

ولي العهد السعودي يدشن أول مفاعل أبحاث نووي ومصنع لهياكل الطائرات

وضع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حجر الأساس لسبعة مشاريع استراتيجية ، بما في ذلك مفاعل أبحاث نووية ، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية.

 

وقالت الوكالة إن ولي العهد وضع حجر الاساس لمصنع تصنيع الطائرات.

 

تسعى الرياض إلى إنشاء محطة طاقة نووية خاصة بها مع مفاعلين ، والتي ستنتج من 2 إلى 3.2 جيجاواط من الكهرباء لتلبية الطلب في البلاد على الطاقة الكهربائية.

 

وقد اشتملت المشروعات التى وضع ولي العهد حجر أساسها ، 3 مشروعات كبرى ، من ضمنها اول مُفاعل للأبحاث النوويه ، و مركز لتطوير هياكل الطّائرات.

 

المملكة العربية السعودية ، تماما مثل أي وافد جديد آخر في الصناعة النووية ، ترى مفاعلات الأبحاث كخطوة أولى نحو صناعة الطاقة النووية “الكبيرة”. هناك حاجة إلى مفاعلات البحوث ، على وجه الخصوص ، لتنفيذ مشاريع الطب النووي ، لإنتاج النظائر المشعة للصناعة ، وكذلك لتدريب الموظفين المؤهلين.

 

في فبراير ، قدمت روساتوم الروسية طلبا للمشاركة في مناقصة لبناء وحدتي NPP في المملكة العربية السعودية. وكان من المتوقع في البداية أن تعلن الرياض عن نتائج المناقصة لبناء محطات الطاقة النووية قبل عام 2019.

 

ومع ذلك ، أشارت التقارير اللاحقة إلى أنه قد يتم اختيار المقاول في وقت متأخر من عام 2020

 

و شهدت زيارة الأمير محمد بن سلمان لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنيه ، تدشينه للمختبر المركزى للجينوم البشرى السعودى ، والذى يوثق اول خريطة للصّفات الوراثية للمجتمع السعودي، و يستهدف الكشف عن الطّفرات الجينية التى تسبب الأمراض الوراثيه. و محطة لتحلية المياه المالحة بالطاقة الشمسية فى الخفجي ، تبلغ طاقتها 60000 متر مكعب يوميا ، و خطين لانتاج الالواح و الخلايا الشمسية ، و مختبر لفحص موثوقية الالواح الشمسيه ، فى العيينة ، حاصل على متطلبات شهادة الآيزو 9001 ، و شهادات الهيئة الكهرو فنية الدوليه IEC المُتعلّقة بمُطابقة المُنتج للمعايير العالمية.

 

ومن بين المشروعات التي دشنها ولي العهد مُفاعل مُنخفض الطاقه للبُحوث النووية ، الذى يعد اول مفاعل بُحوث نوويه فى السعودية ، كما دشن ولي العهد مركزاً لتطوير هياكل الطّائرات في مطار الملك خالد الدولى. بالإضافة الى محطة لتحلية المياه المالحة فى مدينة ينبع ، تعمل بالطّاقة الشمسية ، تبلغ طاقتها 5200 متر مكعب يوميا ، حيث تعد اول نموذج تطبيقى صناعى يستخدم تقنيه تحليه المياه بالإمتصاص.

 

كما تفقد ولي العهد أبرز مشروعات الطّيران و الرادار ، التابعة للمركز الوطني لتقنيه الطّيران ، ثم انتقل الى مركز الابتكار للصناعة 4 ، و وقف على آخر المنجزات فيه ، تحديدا ما يتعلق بالمصنع الذكي ، الذى يضم عددا من اقسام الانتاج و التصنيع المُتقدمة ، و اقسام الواقع الافتراضى ، و أمن المعلومات ، و انترنت الاشياء ، و الحوسبة السحابية ، و دمج الأنظمة ، و المحاكاة ، و الأتمتة و الروبوتات ، و التعامل مع البيانات الضخمة.

 

المصدر: spa.gov.sa

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...