جنرال يعترف بأن وجود الولايات المتحدة في منطقة التنف السورية يهدف لمواجهة إيران
الأخبار العسكرية

جنرال يعترف بأن وجود الولايات المتحدة في منطقة التنف السورية يهدف لمواجهة إيران

يقال إن القاعدة العسكرية في التنف ، التي تقع على الأراضي السورية بالقرب من الحدود مع الأردن ، تستخدم من قبل الولايات المتحدة لتدريب المسلحين المنتمين للمعارضة المناهضة للحكومة ، ودمشق تصف الوجود الأمريكي في المنطقة بأنه غير قانوني.

 

على الرغم من ادعاءات المسؤولين الأمريكيين بأن القاعدة العسكرية للبلاد في منطقة التنف السورية تساعد في الحد من أنشطة إرهابيي داعش * ، يبدو أن القاعدة تشكل حاليًا عنصرًا مهمًا في أجندة واشنطن المعادية لإيران في المنطقة.

 

وكما قال الجنرال في جيش الولايات المتحدة ، جوزيف فوتيل ، لـ “إن بي سي نيوز” ، فإن حامية التنف هي منشأة ذات أهمية استراتيجية تساعد واشنطن على مواجهة “نفوذ إيران” في سوريا.

 

“ليس لدينا مهمة لمواجهة إيران هنا. لدينا مهمة هزيمة داعش” ، وفق زعم فوتيل. “لكنني أدرك أن وجودنا وشركائنا في التنمية وعلاقاتنا هنا له تأثير غير مباشر على بعض الأنشطة الخبيثة التي تود إيران ومختلف وكلاءها مواصلتها هنا.”

 

ووفقاً للمنفذ الإعلامي ، يستخدم الجيش الأمريكي موقعه في التنف لتدريب المسلحين الذين ينتمون إلى مغاوير الثورة — وهي جماعة معارضة سورية مسلحة كانت في السابق جزءاً من ما يُسمى بالجيش السوري الحر.

 

في حين أصر الجنرال فوتيل على أن الهدف الأساسي للوجود العسكري الأمريكي في التنف هو التأكد من أن المنطقة المحيطة “لا تعزز حرية الحركة” لداعش ، كما زعم أنه “له تأثير غير مباشر” على أنشطة إيران المزعومة في سوريا.

 

لكن طهران أصرت مراراً وتكراراً على أن إيران قد حَدَّت مساعدتها لسوريا في الحرب ضد الثوار في توفير المستشارين العسكريين فقط ، وأنه لا توجد قوات إيرانية نظامية على الأراضي السورية.

 

يحتل الجيش الأمريكي حالياً منطقة مساحتها 34 ميلاً حول قاعدته في التنف ، حيث كان يدير قوات المعارضة السورية منذ عام 2016.

 

وأصبحت القاعدة موضع نقد حيث أعربت دمشق وموسكو عن قلقهما من أن واشنطن “تدفع جماعات داعش المتنقلة لتشق طريقها في شن عمليات إرهابية تخريبية ضد القوات والمدنيين السوريين”.

 

واستنكرت دمشق مرارا الوجود العسكري الأمريكي على الأراضي السورية بأنه غير قانوني ، مطالبة بأن تغادر القوات الأمريكية البلاد وتنسحب من قاعدة التنف.

 

* داعش ، المعروف أيضاً بالدولة الإسلامية ISIS أو ISIL هي مجموعة إرهابية محظورة في الولايات المتحدة وروسيا والعديد من الدول الأخرى.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...