باكستان تعارض صفقة صواريخ إس-400 بين الهند وروسيا
الأخبار العسكرية

باكستان تعارض صفقة صواريخ إس-400 بين الهند وروسيا

منذ أن قُسمت الهند وباكستان في عام 1947 ، خاضت الدولتين ثلاث حروب ، اثنتان حول منطقة كشمير ، التي يدعي كلا البلدين أنها ملكيتها الخاصة.

 

قالت باكستان اليوم إنها تعارض الاتفاق الهندي-الروسي بخصوص نظام صواريخ الدفاع الجوى إس-400 ، وفقا لما ذكرته وزارة الخارجية.

 

وقال محمد فيصل المتحدث باسم وزارة الخارجية للصحفيين خلال مؤتمره الإعلامي الأسبوعي “نحن نعارض أي سباق تسلح فى جنوب آسيا ونقترح إجراءات لتعزيز ضبط النّفس فى كل من الدومينو النووى والتقليدى.”

 

وقال إن الدول التي تقدم الأسلحة إلى نيودلهي يجب أن تضمن ألا تعيق مساعدتها توازن القوى في المنطقة.

 

وأضاف “لا يمكننا أن نتغاضى عن هذه التطورات ونحن ملتزمون بشدة بالحفاظ على الحد الأدنى من الردع من خلال اتخاذ أي إجراء ضروري”.

 

ووقعت الهند صفقة قيمتها خمسة مليارات دولار لشراء نظام الدفاع الجوي من طراز إس-400 عندما زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهند في الخامس من اكتوبر تشرين الاول.

 

وقد اعتبرت الهند صفقة الشراء هذه أمرا ضروريا للأمن القومي ، بينما كانت تأمل في الحصول على استثناء تحت قانون مواجهة أعداء أمريكا من خلال العقوبات (أو CAATSA).

 

وألقت الدولتان المتنافستان اللوم على بعضهما البعض منذ الشهر الماضي ، وألغت الهند اجتماع وزراء الخارجية ، الذي كان من المقرر عقده في نيويورك خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وتراجعت العلاقات بين الاثنين بعد أن اتهمت الهند باكستان بإيواء روابط لمسلحين قتلوا 19 جنديًا في جامو وكشمير في سبتمبر 2016. وقد رفضت إسلام آباد هذا الادعاء.

 

ويواصل الجانبان اتهام بعضهما البعض بانتهاكات متكررة لوقف إطلاق النار على طول الحدود الفعلية في كشمير ، وهي منطقة يدعي كلا البلدين أنها ملك له.

 

منذ أن قسمت الهند وباكستان في عام 1947 ، خاضت الدولتين ثلاث حروب – في 1948 و 1965 و 1971 – منها حربين حول منطقة كشمير في الهيمالايا ، والتي كانت نقطة اشتعال للتوترات بين البلدين لأكثر من ستة عقود.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...