روسيا تسخرمن المقاتلة الصينية J-15 ، التي سرقها بكين من موسكو
الأخبار العسكرية

روسيا تسخر من المقاتلة الصينية J-15 ، التي سرقتها بكين من موسكو

  • استهزئت مؤخرا وسيلة الإعلام الروسية المملوكة للدولة سبوتنيك من المقاتلة النفاثة الصينية J-15 ، التي سرقتها بكين من موسكو ، بسبب إخفاقاتها الكثيرة.

 

  • طائرة J-15 ثقيلة للغاية بحيث لا يمكن تشغيلها بكفاءة على حاملة الطائرات ، وقد عانت من مشاكل في أنظمة التحكم في الطيران ، وتحطمت عدة مرات ، وأكثر من ذلك ، حسبما ذكرت سبوتنيك.

 

  • لكن حسبما أشار موقع “The National Interest” ، فإن الاتهامات في مجملها مثيرة للسخرية إلى حد ما ، بالنظر إلى أن الاتحاد السوفياتي السابق ينسخ بانتظام المفاهيم والمنتجات العسكرية الغربية.

 

على الرغم من أن بكين وموسكو أقامتا مؤخراً شراكة عسكرية ، إلا أنه لا يزال هناك بعض العداء على ماضيهما المتقلب.

 

واستهزئت مؤخرا “سبوتنيك” المملوكة للدولة الروسية الطائرة المقاتلة الصينية J-15 بسبب إخفاقاتها العديدة.

 

في عام 2001 ، اشترت الصين T-10K-3 (نموذج من المقاتلة الروسية SU-33) من أوكرانيا وعكست هندستها فيما بعد على شكل الطائرة المقاتلة J-15.

 

ولا تزال موسكو ، على ما يبدو ، تشعر بقليل من المرارة بخصوص هذه الخطوة الصينية.

 

طائرة J-15 ثقيلة للغاية بحيث لا يمكن تشغيلها بكفاءة من حاملات الطائرات ، ولديها مشاكل في أنظمة التحكم في الطيران ، مما جعلها تعاني من العديد من الحوادث ، وأكثر من ذلك ، حسبما ذكرت سبوتنيك ، فإن بكين لا تملك حتى ما يكفي من طائرات J-15 لتجهيزها على حاملتي الطائرات الخاصة بها.

 

وقالت سبوتنيك: “محركات J-15 ووزنها الثقيل يحدان بشكل كبير من قدرتها على العمل بفعالية ، حيث يبلغ وزنها الإجمالي 17.5 طنا ، وهي تتفوق على المقاييس الخاصة بالمقاتلات المخصصة للعمل على حاملات الطائرات carrier-based fighters” ، مضيفة أن “طائرة F-18 التابعة للبحرية الأمريكية ، على سبيل المقارنة ، وزنها فقط 14.5 طن”.

 

الطائرة الروسية Su-33 وزنها تقريبا مثل J-15، و إن موسكو حاليا تقوم بتطوير حاملة الطائرات Admiral Kuznetsov لكي تتمكن من إطلاق Su-33.

 

وأشارت سبوتنيك إلى أن ” آسيا تايمز The Asia Times قد أشارت إلى أن وسائل الإعلام الصينية قد استخفت بالطائرة بطرق عديدة” ، بما في ذلك الإشارة إليها على أنها “أسماك متقلبة flopping fish” لعدم قدرتها على العمل بفعالية على حاملات الطائرات الصينية ، التي تطلق طائرات ثابتة الجناحين بواسطة قوتها الخاصة من منحدر مائل على قوس السفينة “.

 

وكانت أول حاملة طائرات صينية هي لياونينغ Liaoning، وهي حاملة طائرات من فئة كوزنتسوف Kuznetsov-class مثل الأدميرال كوزنتسوف Admiral Kuznetsov ، وتستخدم كلاهما أنظمة إقلاع short-take off but arrested recovery وهو نظام يستخدم لإطلاق واسترجاع الطائرات من سطح حاملة الطائرات.

 

وقال المحلل العسكري الروسي فاسيلي كاشين: “قبل سنوات قرر الصينيين توفير بعض المال ، وبدلاً من شراء العديد من طائرات Su-33 من روسيا لإنتاجهم في الصين بعد ذلك ، اختاروا النموذج الأولي من Su-33 في أوكرانيا”.

 

وأضاف كاشين: “نتيجة لذلك ، استغرق تطوير طائرة J-15 المزيد من الوقت والمزيد من الأموال أكثر مما كان متوقعا ، وكانت الطائرات الأولى أقل موثوقية”.

 

ولكن كما أشار موقع The National Interest ، فإن الاتحاد السوفيتي السابق نسخ بانتظام مفاهيم ومنتجات عسكرية غربية.

 

وكتب مايكل بيك Michael Peck في موقع The National Interest ، “إذا أخذنا بعين الاعتبار أن الصين لديها نفس العادة ، فهناك عدالة مستحقة هنا”.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...