فرنسا تكلف شركة MBDA بإنتاج المكونات الأمريكية الخاصة بصواريخ سكالب الجوالة لصالح مصر
الأخبار العسكرية

فرنسا تكلف شركة MBDA بإنتاج المكونات الأمريكية الخاصة بصواريخ سكالب SCALP EG الجوالة لصالح مصر

قامت الجمعية الوطنية بالبرلمان الفرنسي عبر موقعها الرسمي بنشر تقرير لأبرز ما جاء فى جلسة استماع وزيرة الدفاع الفرنسية ، فلورانس بارلي ، أمام لجنة الدّفاع الوطنى والقوات المسلحة ، يوم الاربعاء 4 يوليو 2018 ، وقد تضمنت الجلسة الحديث حول الحصار الامريكي على تصدير الاجزاء الخاصة بصواريخ سكالب SCALP EG الجوّالة الفرنسية لمصر.

 

وذكر التّقرير سؤال أحد أعضاء الجمعية الوطنية لوزيرة الدفاع قائلا: “هل يُمكن توضيح تأثير الأنظمة المتعلقة بالتجارة الدولية في الأسلحة International Traffic in Arms Regulations ITAR على صادرات السّلاح الفرنسي؟ وأتحدث هنا بالاخص عن الرّفض الامريكي لبيع مُكونات صواريخ سكالب الجوّالة لصالح مقاتلات رافال المصرية”.

 

وقد أجابت الوزيرة بارلي: “من المعروف جيدا أنّ الولايات المُتحدة تستغل تلك المعايير التى تُنظم مبيعات السّلاح لعرقلة الصفقات التى تشمل مُكونات أمريكية وفقا لمصالحها وسياستها ، حقا إنّنا دائما ما نكون تحت رحمة الأمريكان عندما يتعلق الأمر بتصدير سلاحنا ، فهل نمتلك الوسائل الكافية للإستقلال كليا وعدم الإعتماد على الولايات المتحدة؟ لا أعتقد ذلك ، هل نحاول تحسين الوضع؟ نعم ، ولكننا غير قادرين على اقناع الجانب الأمريكي بالإفراج عن المكوّنات ونواجه تعنُّتا شديدا من قبلهم ، فما هو الحل لتلك القضية؟ لقد طلبنا من شركة MBDA المُصنعة أن تستثمر فى إنتاج المُكوّنات ذاتها محليا حتى لا تخضع للأنظمة المتعلقة بالتجارة الدولية في الأسلحة ITAR الأمريكية ، بامكاننا أن نُحقِّق ذلك الأمر ولكن سيتطلب مجهودا ووقتا كافيا”.

 

وأكدت فلورانس بارلي  ، وزيرة الدّفاع الفرنسية ، بأنّ فرنسا تُخطط لعدم التعرُّض لمثل هذه المشاكل مستقبلا ، خاصّةً عندما يتعلق الأمر بتصدير السّلاح ، والذي يُعد من الرَّكائز التى تقوم عليها صناعات الدِّفاع الفرنسية وأحد أهم مصادر تمويلها.

 

و كشف أيضا مصدر عسكرى فرنسى للموقع الأمريكي ديفانس نيوز Defense News المُختص في الشؤون العسكرية بأنّ القضية تمت مناقشتها على مُستويات عُليا ، خلال زيارة الرّئيس الفرنسى ماكرون للعاصمة الاميريكية واشنطن فى أبريل الماضى ، ولقائه مع الرّئيس الأميريكي ترمب ، وقد نصح ترمب أن يُناقش المُختصون الفرنسيون تلك المسألة مع نظرائهم بالولايات المتحدة ، ولكن انتهى الامر بدون الوصول لحل.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...