بريطانيا تكشف عن المقاتلة Tempest من الجيل السادس (فيديو)
الأخبار العسكرية

بريطانيا تكشف عن مقاتلتها من الجيل السادس Tempest (فيديو)

كشف وزير الدفاع غافن ويليامسون النقاب عن نموذج كامل الحجم لطائرة مقاتلة بريطانية جديدة (Tempest) في معرض فارنبورو الدولي للطيران في محاولة لإظهار أن البلاد تريد أن تبقى ما يسمى بالقوة العسكرية من الفئة الأولى بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، حسب شخص على دراية بالمخططات.

 

ومن المتوقع أن يعلن وليامسون أنه سيتم تخصيص ملياري جنيه (2.65 مليار دولار) من التمويل الحكومي في السنوات العشر حتى عام 2025 للإشراف على تصميم وبناء الطائرة ، والتي سوف تعمل في عام 2035. الطائرة — التي أطلق عليها اسم Tempest بعد عمل الفريق على التصاميم — هي مشروع مشترك مع شركات الطيران البريطانية BAE Systems Plc ، و Rolls Royce Holdings Plc ، و MBDA UK Ltd ، وشركة Leonardo SpA الإيطالية البريطانية.

 

وقال وليامسون في المعرض ، جنوب لندن: “بريطانيا بعد البريكست هي الرائدة عالمياً في المجال الجوي والدفاعي”. “لقد كانت بريطانيا رائدة في مجال الطيران القتالي منذ قرن من الزمان بالمهارات والتكنولوجيا التي يحسدنا عليها العالم. واليوم سنُظهر أننا مصممون على التأكد من أنها ستظل على هذا النحو “.

 

تجري المملكة المتحدة مناقشات مع دول أخرى حول الشراكة في المشروع والتي ستحافظ أيضًا على حوالي 18،000 فرصة عمل محلياً. ومن بين الاقتراحات اتفاق مع السويد ، حيث تصنع شركة ساب Saab AB المقاتلة جريبن Gripen ، أو ربما اليابان وأماكن أخرى في آسيا ، حيث يزداد الطلب على الطائرات الحربية بينما تستعرض الصين والهند عضلاتهما العسكرية.

 

ويجري تطوير الطائرة المقاتلة من قبل “فريق تيمبست Team Tempest” ، وهي عملية مشتركة بين شركات الفضاء الجوي ومكتب القدرة السريع التابع للقوات الجوية الملكية البريطانية في إطار مبادرة التكنولوجيا الاستراتيجية للقتال الجوي المستقبلي. ويمكن أن ينتهي الأمر بالتنافس مع نموذج تقوم بتطويره فرنسا وألمانيا ، مما قد ينهي عقودًا من التعاون على إنتاج الطائرة الحربية.

بدأت المملكة المتحدة العمل على مقاتلة مستقبلية بعد أن ردت شركة الأسلحة الألماني Airbus SE ، التي طورت مقاتلات يوروفايتر Eurofighter مع BAE ، على تصويت البريكسيت عام 2016 من خلال تحركها لتأسيس تحالف جديد مع اختصاصية الطيران الحربي الفرنسي داسوا أفيايشن Dassault Aviation. وقد هدد ذلك بإخراج بريطانيا من التطويرات المستقبلية أو إجبارها للتوجه نحو السلاح الأمريكي ، حيث تشترك BAE بالفعل في المقاتلة F-35 ، أكبر برنامج طائرات مقاتلة في العالم.

 

وتهدف طائرة Tempest الجديدة إلى إتمام برنامج F-35 واستبدال في نهاية المطاف طائرات التايفون القديمة. شركات وسياسيي الاتحاد الأوروبي غيروا رأيهم مؤخراً  حول امكانية استبعاد بريطانيا خارج ما يطلق عليه خطط مقاتلات الجيل السادس.

 

 

المواصفات المبدئية للمقاتلة البريطانية من الجيل السادس Tempest

 

من المحتمل أن تتمكن الطائرة من الطيران من دون طيار ، وفقا للخُطط التي أصدرتها وزارة الدفاع ، وستكون لديها تكنولوجيا الجيل القادم next-generation technology على متن الطائرة المُصممة للتّعامل مع التّهديدات الحديثة.

 

وسيشمل ذلك تقنية “swarming” التي تستخدم الذكاء الصناعي والتعلم الآلي لتحقيق أهدافها ، وكذلك أسلحة الطّاقة المُوجّهة directed energy weapons (أو DEW) ، التي تستخدم رشقات مركزة من اللّيزر concentrated bursts of laser و الميكروويف microwave أو طاقة الحزمة الجزيئية particle beam energy لإلحاق الخسائر بالأهداف.

 

وسيتم بناء تيمبيست Tempest من قبل كونسورتيوم مؤلف من شركة الدفاع البريطانية BAE Systems ، وصانع المحركات Rolls-Royce ، وشركة الطّيران الإيطالية Lombardo ، والشركة المختصة في صناعة الصواريخ MBDA.

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...