صفقة الطائرات المقاتلة TF-X بين المملكة المتحدة وتركيا تواجه مشكلة - تحليل
الأخبار العسكرية

صفقة الطائرات المقاتلة TF-X بين المملكة المتحدة وتركيا تواجه مشكلة – تحليل

بعد أشهر من الدبلوماسية الدقيقة ، تواجه الشراكة البريطانية المزعومة مع تركيا لبناء طائرة مقاتلة من الجيل الخامس ، TF-X ، مشكلة بحسب الفاينانشيال تايمز.

 

ويذكر المقال المنشور يوم الاثنين المخاوف الأولية بشأن إدارة الملكية الفكرية التي أثيرت هذا العام من قبل رولز رويس Rolls-Royce ، وهي الشركة البريطانية المُصنّعة لمحركات الطائرات والتي تعمل مع العملاق الصناعي التركي كالي Kale لتقديم عروضها بشأن عقد تطوير محرك ما هو معين لتصبح أول طائرة قتالية محلية في تركيا.

 

وقد عادت إلى الظهور المخاوف بشأن المشروع ، الذي يبدو أنه قد تم حله بعد زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان رفيعة المستوى إلى لندن الشهر الماضي ، حسبما ورد في المقال ، مشيرًا إلى تورط شركة تابعة لشركة BMC ، الشركة التركية المصنعة للدفاع والتي تساهم فيها الحكومة القطرية ورجل أعمال على علاقة وثيقة مع السيد أردوغان.

 

وطالب مسؤولو الدفاع الأتراك شركة رولز رويس بتسليم التكنولوجيا الحساسة.

 

وبدا مشروع مقاتلة TF-X كعائد جيد على استثمار المملكة المتحدة في هذه الشراكة ، كما يظن المقال ، والفشل في إبرام الصفقة ستضيع عائدات مهمة على شركتي Rolls-Royce و BAE Systems ، التي ستشارك أيضًا في المشروع.

 

ومع ذلك ، فإن هناك تداعيات أكبر بكثير على قدرات الدفاع الجوي البريطانية.

 

يمكن أن يساعد مشروع TF-X أيضًا في حل مشكلة ملحة في البلاد. حيث سيتوقف إنتاج يوروفايتر تايفون في منتصف 2020. ولا يوجد برنامج دفاع جديد للحفاظ على قدرة المملكة المتحدة السيادية لتصميم وتطوير طائرة مقاتلة. في الصيف الماضي ، أعلنت فرنسا وألمانيا عن خطط لتطوير مقاتلاتهما الخاصة ، وقد تشمل في النهاية المملكة المتحدة. تتمتع بريطانيا وفرنسا بسجل قوي في مجال التعاون الدفاعي ، لكن المملكة المتحدة بعد البريكزيت Brexit (الخروج من الاتحاد الأوربي) قد يكون لها دور في المقعد الخلفي فقط. قد تسمح TF-X للمملكة المتحدة بالحفاظ على الخبرة الحاسمة والقوى العاملة الماهرة حتى تكون خيارات الحكومة أكثر وضوحًا.

إقرأ المزيد  تايوان تطور مقاتلاتها F-CK-1 Ching Kuo

 

وفي الوقت الذي تؤكد فيه على أن المملكة المتحدة لم تتوصل بعد إلى أفضل طريقة للدفاع عن المشاريع بكلفة تبلغ مليار جنيه ، يشير المقال إلى أن القدرة السيادية في الطائرات المقاتلة تساوي تقريبا أي ثمن.

 

وقد أشارت الفاينانشيال تايمز إلى أن “صناعة الدفاع الجوي البريطانية تحتاج إلى مسار أكثر وضوحًا. استراتيجية قتال جوي جديدة واستعراض القدرات الدفاعية التي وعدت بتوفيرها هذا العام”.

 

إذا كان غافن ويليامسون ، وزير الدفاع البريطاني ، سينتج الاستعراضات قبل معرض فارنبورو Farnborough الجوي في يوليو ، فإنه سيرسل إشارة إلى أوروبا وتركيا بأن المملكة المتحدة لديها خطة جادة تتعلق بالدفاع ، كما تقول الصحيفة.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...