المدفعية الساحلية الجزائرية تتعزز بالبراهموس الصيني CX-1 ومواصفاته التقنية
الأخبار العسكرية

المدفعية الساحلية الجزائرية تتعزز بالبراهموس الصيني CX-1 ومواصفاته التقنية

أعلم الموقع الرسمى لوزارة الدفاع الوطنى الجزائرية عن تعاقد البلاد على منظومة الدفاع الساحلي من نوع CX-1 المصنوع من قبل الصين، يّكر أن هذا الصاروخ يشبه نظيره العندي الروسي براهموس.

 

واستقبل رئيس أركان القوات البحرية الجزائرية ، اللّواء بن مداح ، الأمين العام لعملاق الصناعات الصينية شركة ALIT ، السيد وانغ جاو ، على رأس وفد عسكرى صينى هام وذلك في يوم 26 أبريل 2018 الجاري وبيده مُجسم صاروخ كروز جوال صيني مُضاد للسفن من طراز CX-1 والمعروف أيضًا بالبراهموس الصيني وهو النُّسخة الصّينية المُقابلة للبراهموس الهندي – الروسي حيث يبلغ مداه 280 كيلو متر و سرعته حوالي ماخ 3 .

 

مواصفات نظام الدفاع الساحلي CX-1 الصيني

Chaoxun-1 (أو اختصاراً CX-1) هو نظام صاروخي أسرع من الصوت supersonic مضاد للسفن anti-ship missile وصاروخ كروز cruise missile مصمم من قبل الصين. وتم عرض الصاروخ لأول مرة في معرض الصين الدولي العاشر للطيران والفضاء ، الذي عُقد في نوفمبر عام 2014 في تشوهاى ، الصين.

 

كما أن CX-1 هو صاروخ كروز مضاد للسفن أسرع من الصوت anti ship cruise missile (أو اختصاراً ASCM) يمكنه أن يُحلّق حتى ماخ 2.8 إلى 3 على ارتفاع 17000 متر (56،000 قدم). يحلق على طول مستوى منخفض – عالي – منخفض (low-high-low flight profile) ويبلغ مداه ما بين 40 إلى 280 كيلو متر (25 إلى 174 ميلًا ؛ 22 إلى 151 نيومي) مستخدمًا معززًا على مرحلتين two-stage booster ، ينزل إلى 10 أمتار فوق الماء عند 10 كيلو متر (6.2 ميل ؛ 5.4 نمي) من الهدف. يبلغ وزن الرأس الحربي 260 كجم (570 رطل) احتمال الخطأ الدائري (MEP) بمقدار 20 متر (66 قدمًا).

إقرأ المزيد  روسيا تكشف "بالخطأ" عن نموذج مقاتلة فرط صوتية من الجيل السادس

 

هناك نسختان أوليتان من CX-1 ؛ نظام CX-1A المحمول على متن السُّفن ونظام CX-1B البري المتنقل على الأرض ، مزودًا برأس حربي أحادي شبه خارق للدروع semi-armor-piercing warhead. كما ورد أن لديها وظيفة ثانية للهجوم البري ، يمكن أن يكون لها انفجار متشظي أحادي unitary fragmentation-blast أو اختراق الرأس الحربي penetration warhead. وستتألف وحدة متنقلة على الطرق البرية من مركبة قيادة واحدة ، ومركبة دعم واحدة ، وثلاث مركبات إطلاق ، وثلاث مركبات لنقل الذخائر transporter-loader vehicles ، و 12 قاذفة للهجمات ذات الموجتين two-wave attacks. كما يشتبه في تواجد إصدار يطلق من الغواصات.

 

النسخة البرية للصاروخ CX-1

ستكون النّسخة البرية من هذا الصاروخ ، والمصممة من أجل استهداف الأهداف البرية ، مُتكاملة مع نظام الضربة الإستباقية التكتيكة للجيش الصينى ضد أعدائه المُحتملين إقليمياً ، إلى جانب عدة أصناف أخرى من الأسلحة البرية التى ستساعد هذه المنظومة على العمل بالشكل الصّحيح مثل الصاروخ البالستي التكتيكي M-20 أو DF-12 الصينيين، DF-12 عرض في عام 2011 في دولة الإمارات العربية المُتحدة بالإضافة إلى منظومات MRL-100 ، A-200 ، A-300 الصينية , ويحتمل أن يكون توجيه النّسخة التى تُحمل على الشاحنات البرية بطائرات من دون طيار.

 

ويُعتقد أن CX-1 مصنوع للتصدير فقط ، حيث أن مواصفاته تفي بالمتطلبات التي حددها نظام مراقبة تكنولوجيا القذائف (MTCR) ، الذي يُقيِّد تصدير القذائف التي تحمل حمولات أكثر من 500 كيلو غرام على مسافات تزيد عن 300 كيلو متر. وقد تم التكهن بالعديد من العملاء المحتملين ، بما في ذلك باكستان منذ أن كانت متلقي كبير للأسلحة الصينية. وتشمل الدول الأخرى إيران ، على الرغم من أنها كانت تحاول تطوير قدرات صاروخية محلية لتقليل الاعتماد على الموردين الأجانب ، وبلدان أمريكا الجنوبية وأفريقيا ، ولكن لم يتم تحديد دول محددة ، وكانت روسيا موردا أساسيا لأنظمة مماثلة في تلك المناطق.

إقرأ المزيد  الكويت ستحصل على نسخة فريدة من دبابات أبرامز

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...