باكستان تتفاوض على شراء طائرات Su-35 وأنظمة الدفاع الجوي S-400 ودبابات T-90 MBT مع روسيا
الأخبار العسكرية

باكستان تتفاوض مع روسيا لشراء طائرات Su-35 وأنظمة الدفاع الجوي S-400 ودبابات T-90 MBT

ناقش وزير الدفاع الباكستاني خورام داستغير خان مع سبوتنيك قضايا التعاون بين موسكو وإسلام أباد وشراء المعدات الروسية من قبل باكستان.

 

 

شراء طائرات Su-35 وأنظمة الدفاع الجوي ودبابات T-90

موسكو (سبوتنيك) – أكد خورام داستغير خان لسبوتنيك أن إسلام أباد تجري محادثات مع موسكو حول مسألة شراء أنظمة دفاع جوي ، مضيفًا أن باكستان مهتمة بمثل هذه الأسلحة.

 

 

“إن نظام الدفاع الجوي هو نوع مختلف من الأسلحة التي نهتم بها. نحن مهتمون جداً بمجموعة واسعة من تكنولوجيا الأسلحة الروسية. نحن في المفاوضات [على أنظمة الدفاع الجوي] وعندما نختتم المفاوضات ، سنعلن عنها ، ” وفق ما قاله خان في الحوار.

 

 

وأعلن وزير الدفاع الباكستانى ، خورام دستغير خان، قوله: “نحن مهتمون بدبابات T-90 الروسية و لن تكون هذه عملية شراء لمرة واحدة و لكن إلتزام طويل الأجل”.

 

و في وقت سابق ، ذكرت اسلام أباد أنها ترغب في زيادة التعاون العسكرى التقنى مع موسكو حيث تدرس أنظمة مختلفة من الاسلحة الروسية للمشتريات الجديدة ، بما فى ذلك دبابات المعركة الرئيسية T-90 .

 

وتم توقيع إتفاقية تعاون فى المجال الدفاعى بين باكستان و روسيا فى العاصمة إسلام أباد خلال زيارة وزير الدفاع سيرجى شويغو فى نوفمبر 2014. فى هذه اللحظة ، سلّمت موسكو مجموعة من الطائرات المروحية الهجومية من نوع ميل مي Mi-35.

وقال خان لسبوتنيك إن باكستان وروسيا قد تتوصلان إلى اتفاق بشأن شراء إسلام آباد لطائرات روسية من طراز سو 35 “في السنوات القليلة المقبلة” ، إلا أن المحادثات حول هذه المسألة هي في مراحلها الأولى.

 

وفي فبراير الماضي ، أخبر مسؤول عسكري رفيع المستوى في باكستان سبوتنيك بأن إسلام آباد لا تعتزم شراء طائرة سو 35.

 

 

“فيما يتعلق بالطائرات المقاتلة سو 35: قد نكون في السنوات القليلة القادمة سنتمكن من الوصول إلى هذه النقطة ، ونحن في بداية المفاوضات الآن” ، بحسب ما ذكره الوزير ردا على سؤال حول الأمر.

 

 

قال وزير الدفاع الباكستاني خورام داستجير خان لسبوتنيك في مقابلة يوم الخميس إن باكستان مهتمة بشراء دبابات تي 90 الروسية كالتزام طويل الأجل بدلا من شراء واحد فقط.

 

 

وقال خان “نحن مهتمون بدبابات T-90 ولن تكون عملية شراء لمرة واحدة ولكنها ستكون التزامًا طويل الأجل”.

 

الوضع في أفغانستان

وقال الوزير إن إسلام أباد وموسكو تهتمان بأفغانستان مستقرة وديمقراطية لأنها ستسهم بشكل إيجابي في الأمن في آسيا الوسطى.

 

 

قال خان: “نحن نحترم سيادة أفغانستان. الاستقرار في أفغانستان أمر هام بالنسبة لباكستان لكي تكون قادرة على تطوير مستقبلها المزدهر ، للوصول إلى السوق الروسية ، بواسطة الطريق البري على سبيل المثال. أفغانستان الديمقراطية والمستقرة هي في مصلحة عميقة لكل من روسيا و باكستان ” .

 

 

وتؤيد باكستان جهود روسيا لتحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة ، ودعت القوى الإقليمية والعالمية الأخرى إلى وضع خطة مشتركة لإنهاء العنف وهزيمة الإرهاب في أفغانستان ، بحسب المسؤول.

 

 

أضاف “نحن ندعم التوجه الإقليمي الروسي تجاه أفغانستان ونأمل أن تتمكن ليس فقط روسيا وإنما إيران والصين وبالطبع الولايات المتحدة ، من الجلوس معا على الطاولة ووضع طريقة يمكننا من خلالها تحقيق السلام الداخلي والمصالحة داخل أفغانستان”.

 

 

كما أثنى الوزير على النهج الجديد الذي اتخذته القيادة الأفغانية عندما يتعلق الأمر بإنهاء الصراع المطول في البلاد.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...