الهجوم الجوي الاسرائيلي على قاعدة T-4 العسكرية يكشف أوجه القصور لدى أنظمة الدفاع الجوي الروسية
الأخبار العسكرية

الهجوم الجوي الإسرائيلي على قاعدة T-4 العسكرية يكشف أوجه القصور لدى أنظمة الدفاع الجوي الروسية

الهجوم الجوي الإسرائيلي على قاعدة التيفور T4 العسكرية السورية كشف أوجه القصور لدى أنظمة الدفاع الجوى الروسية الصنع.

 

 

في صباح هذا اليوم شنت طائرات اسرائيلية من طراز F-15I راعم هجوم جوي على مطار التيفور T4 العسكري من دون الدخول فى المجال الجوى السورى و ذلك باعتماد تكتيك فعال حيث قامت مقاتلتين من طراز “F-15I راعم” و المتخصصة فى الاسناد الأرضى و القصف بعيد المدى بإطلاق 8 صورايخ من نوع بوباي Popeye تتميز بدقتها العالية إنطلاقا من المجال الجوى اللبنانى حيث قطعت مسافة تقرب إلى 100 كيلو متر وصولا إلى القاعدة ، هذه الصواريخ تعد من فئة صواريخ “ستاند أوف stand off” (بعيدة المدى) من الجيل الأول ، ورغم فعالية و دقة صواريخ بوباي (حيث تستخدم تتبع و توجيه من قبل الطيّار) غير أن هذه الصواريخ لم تصمم من أجل اختراق الدفاعات الجوية المتقدمة لكونها تنتمي لأجيال بدائية.

 

على الرغم من إنتشار أنظمة الدفاع الجوى السورية و الروسية على حد سواء فى القاعدة (القاعدة تتموضع بها قوات روسية و إيرانية و الضربة قد قتلت 4 إيرانيين حسب ما أعلن عنه الإيرانيون) لم تستطع هذه الأنظمة من التصدى للصواريخ المذكورة حيث فشلت الأنظمة المُنتشرة وهي PANTSIR-S1 و BUK-M2 و TOR-M2 من التصدى لجميع الصواريخ حيث نجح 3 صواريخ من أصل 8 فى إصابة القاعدة و إحداث أضرار كبيرة فى القاعدة عبر الرأس الحربى الذى يزن 750 باوند من مواد شديدة الإنفجار و المتشظية و تم قتل 4 إيرانيين مع جرحى بأعداد أكبر.

 

 

هذا الفشل يرجع إلى قصور أنظمة الدفاع الجوى الروسية فى التصدى لأعداد كبيرة من الصواريخ الجوالة حيث يُعد الإغراق الصاروخى نقطة ضعف للأنظمة الروسية حيث أن معظم أنظمة الدفاع الجوى الروسية تستعمل التوجيه الشِّبه النّشط SARH و هذه التقنية تحُد من قدرات الإشتباك لدى المنظومة ضد الأهداف المُتعددة، لكن نجد بالمقابل أن صاروخ بوباي من السهل إسقاطه لكونه ذو مقطع راداري كبير نسبيا لذى من السّهل إكتشافه و تتبعه من مسافة بعيدة و بالمقابل فإن سرعته بحدود 1 ماخ أو أكثر بقليل أي أن الوقت اللاّزم لإسقاطه كاف تقريبا و مع ذلك فشلت المنظومات من حماية القاعدة على الرغم من كون المنظومات هى بالأساس مُصممة للتصدى لما هو أخطر من هذا الصاروخ!

 

 

السوأل المُهم الذى يطرح نفسه كيف سيكون حال هذه الأنظمة في حال مواجهة ذخائر متقدمة و أشد خطورة من البوباي بأضعاف ، على سبيل المثال صواريخ أرجم الأمريكية المُضادة للرادارات هى بضعف سرعة البوباي أربع 4 مرات و بثلث المقطع الرادارى للبوباي و مزودة بباحث رادارى مُتخصص لإكتشاف و تتبع أنظمة الدفاع الجوي.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...