فشل استهداف مقاتلة إف16 إماراتية (فيديو)
الأخبار العسكرية

فشل استهداف مقاتلة إف16 إماراتية في اليمن وصاروخ صياد 2 الإيراني هو المتهم (فيديو)

نشرت جماعة أنصار الله الحوثي فيديو يظهر استهداف طائرة مقاتلة من نوع إف 16 بلوك 60 إماراتية تابعة للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن. وتمكنت المقاتلة من تجنب صاروخين بعد أن أطلقت شعلات حرارية لتضليلهما والابتعاد عنها.

 

ظهر مقطع فيديو مركّب يحتوي على فيلم FLIR ، يُزعم أنه يُظهر محاولة إسقاط ما يجب أن يكون (بناءً على ادعاءات) طائرتين من طراز F-16E / F Block 60 تابعة للقوات الجوية الإماراتية فوق مدينة صنعاء عاصمة اليمن في 27 مارس.

 

 

يظهر الفيديو صوراً لصواريخ مجهولة الهوية تم إطلاقها ليلاً ، في حين أن اللقطات المصورة  بالأشعة تحت الحمراء FLIR تُظهر طائرة F-16 تطلق شعلات حرارية للتهرب من الصواريخ. الجزء الثاني من المقطع (مع طابع زمني يعود إلى 26 مارس في الساعة 21:27 LT) يشبه تمامًا الإصدار الذي تم إطلاقه في بداية شهر يناير ، عندما تم استهداف طائرة F-15 تابعة للقوات الجوية السعودية RSAF (بواسطة صاروخ R-27T معدل استناداً إلى ادعاءات بأن الحوثيين قد قاموا بتعديل عدد من صواريخ جو-جو التي سيتم إطلاقها من شاحنات صغيرة بيك آب pick-ups) وزُعم أنها أُسقطت. في ذلك الوقت ، زُعم أن الفيديو قد تم الحصول عليه باستخدام جهاز استشعار بالأشعة تحت الحمراء أرضي للاستطلاع يتم تركيبه عادةً على طائرات الهليكوبتر من أجل المراقبة والاستهداف ، وهو على الأرجح نظام Flir Systems ULTRA 8500.

 

 

كما تم تصوير المقطع الذي صدر بالأمس من الجانب الأيمن للطائرة ويظهر مناورة الطائرة (ملاحظة: 4 دقائق قبل أن تقترب الصواريخ من الأفعى الإماراتية المزعومة) ، وإطلاقها شعلات حرارية . بعد ذلك يمكن رؤية بوضوح أن الصاروخ مر قريبا من طائرة F-16.

 

فيديو استهداف الطائرة المقاتلة الإماراتية إف 16:

 

 

 

صور استهداف الطائرة:

 

 

وتأتي محاولة إسقاط الطائرة بعد أسبوع واحد من تسجيل فيديو آخر أظهر أن صاروخي جو-جو من نوع R-27 المعدل روسي الصنع الذي يُزعم أنه تم إطلاقه على طائرة سعودية من طراز أف 15 إيغل (أو الطائرة بدون طيار ، وفقاً لبعض المصادر).

 

ومن الجدير بالذكر أنه إلى جانب صواريخ “Vympel R-27T” المعدلة من نوع جو جو ، ربما يكون المتمردون الحوثيون قد قاموا بتسلم بعض صواريخ “صياد 2 سي Sayyad 2C” أرض جو من إيران.

 

 

صياد -2 هو نسخة محسنة من صاروخ صياد -1 ، وهو نظام إيراني محلي استنادا على تطوير صيني لصاروخ S-75 الروسي الصنع (أو SA-2 في تسمية حلف الناتو). إنه صاروخ دفاع جوي ثنائي المستوى قادر على تدمير أهداف ذات مقطع راداري عرضي منخفض low Radar Cross Section أو (RCS) ويحلق على ارتفاعات منخفضة ومتوسطة وشديدة الارتفاع (بسقف يبلغ 80،000 قدم). ووفقًا للبيانات غير المؤكدة الواردة في المقالات التي نشرتها وسائل الإعلام الإيرانية في الماضي ، فإن صاروخ صياد Sayyad-2 يحلق بسرعة 3600 كم في الساعة (2500 ميل في الساعة) ، ويبلغ مداه ما بين 80 إلى 100 كم (بعض المصادر تقول 60 كم فقط) ، ومزود بأجهزة إجراءات إلكترونية مضادة للمضادة ECCM (المعدات Electronic Counter-Counter Measures) ويحمل رأس حربي 200 كيلوغرام.

 

 

وقد تم الإعلان عن وجود هذا النظام الصاروخي أرض – جو ، والذي يجب أن يدمج أيضًا التكنولوجيا الكورية الشمالية ، في أبريل 2011 ، ولكن ظهرت أول صور لهذا النظام SAM في الخدمة خلال تدريبات “النبي العظيم 6” في عام 2012.

 

 

إذا تأكد ذلك ، فإن وجود بطاريات صياد-2 سيشكل تهديدًا كبيرًا لطائرات التحالف بقيادة السعودية التي تدعم عملية عاصفة الحزم على اليمن.

 

 

تعليق مثير للاهتمام من قبل أحد المهتمين على تويتر الذي لاحظ ما يشبه انفصال بوستر الصاروخ:

 

في الفيديو في 00:06 و 00:22 انفصال البوستر واضح.
لذلك الصاروخ ليس صاروخ جو جو AAM قديم معدل ليعمل كأرض جو SAM، ولكن هو ربما صياد 2C أو إحدى منظومات SAM أخرى حقيقية.

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...