F-15QA القطرية
الأخبار العسكرية

التطويرات المثبتة على مقاتلات F-15 القطرية

إن طلب قطر لـ 36 طائرة مقاتلة من طراز F-15 “النسر المتقدم Advanced Eagle”  (في المجموع 72 مقاتلة) يهدف إلى إدخال المزيد من التحسينات الهيكلية، وخاصة بالنسبة للجناح الذي يمكن اقتراحه كخيار لتمديد حياة طائرات F -15C لدى سلاح الجو الأمريكي وأساطيل العملاء الدوليين الآخرين.

 

تطويرات الطائرة المقاتلة F-15QA الخاصة بدولة قطر:

لن تمدد طلبية الإمارة خط إنتاج سانت لويس حتى نهاية عام 2022 فحسب، بل ستسمح أيضا لشركة بوينغ المصنعة للطائرات بتوسيع نطاق التطويرات على طراز F-15.

 

ستقدم طائرات F-15QA عددا من الميزات بما في ذلك نظام قمرة القيادة المتقدمة مع شاشة عرض كبيرة.

 

 

كما يأتي طراز F-15QA مع جناح أعيد تصميمه سيعزز الهيكل الداخلي دون تغيير الديناميكا الهوائية. كما أن التصميم الجديد أصبح ممكنا من خلال استخدام تقنيات التصنيع المتقدمة الجديدة التي طُوّرت داخل بوينغ في السنوات الأخيرة.

 

 

ومع دخول الطائرة F-15QA التطوير، ترى بوينغ فرصا لتبديل الأجنحة المتواجدة حاليا في طراز F-15C، إذا قررت القوات الجوية الأمريكية إبقاء المقاتلة ذات المحركين في الخدمة لأكثر من عقدين.

 

 

بوينج F-15QA ستكون مشتقة من الطراز “E” “النسر الضارب Strike Eagle” وستتميز بنظام الحرب الإلكترونية التكتيكية (Tactical Electronic Warfare System (TEWS، وهو نظام الحرب الإلكترونية التكتيكية الذي يضم جميع التدابير المضادة المتاحة : مستقبلات إنذار الرادار (RSA)، جهاز تشويش على الرادار وقاذف نظام الشعلات الحرارية. وهي مجهزة برادار رايثيون (Raytheon AN/APG-82(v من نوع إيسا AESA (رادار نشط الممسوح ضوئيا Active Electronically Scanned Array Radar). نظام الطيران على ارتفاع منخفض والاستهداف بالأشعة تحت الحمراء الليلي LANTIRN (أو Low Altitude Navigation and Targeting Infrared for Night)، نظام الملاحة، المُركب في الخارج تحت مداخل الهواء للمحرك، ويسمح للطائرة الطيران على علو منخفض، في الليل وفي جميع الأحوال الجوية، والهجوم الأهداف الأرضية مع مجموعة متنوعة من الأسلحة الموجهة وغير الموجهة.

 

 

ويمكن أيضا أن تكون الطائرة المقاتلة مسلحة مع صواريخ جو – جو من نوع إيم-9X سيدويندر، و إيم 120 أمرام. كما تحمل مدفع من عيار 20 ملم من طراز جنرال الكتريك M61A1. كما أن F-15 E يمكن أن تحمل التشكيلة الكاملة المتاحة من القنابل الموجهة بالـ GPS .

 

 

أخبار جيدة للقوات الجوية الأمريكية USAF:

على مدى العامين الماضيين، كانت القوات الجوية الأمريكية تناقش خيارات تطوير مجموعة فرعية من أسطول F-15C في الخدمة في وسط إلى أواخر 2030. وهذه الطائرات تتطلب استبدالها على المدى الطويل بتكلفة 1 مليون دولار لكل طائرة. ويناقش بعض المسؤولين في سلاح الجو أيضا خيارات للحفاظ على F-15C في الخدمة لفترة أطول، والتي قد تتطلب استبدال الجناح.

 

 

ويمكن أيضا للعملاء الآخرين، بما في ذلك قوة الدفاع الذاتي اليابانية، النظر في إدخال تحسينات هيكلية للحفاظ على طائراتهم من طراز F-15 في الخدمة بعد مواعيد التقاعد المتوقعة.

 

 

وقد أظهرت شركة بوينغ المزيد من التحسينات لأسطول طائرات F-15 مع إضافة بود يمكن أن يحمل أجهزة استشعار متطورة، مثل رادار دو الفتحة الاصطناعية synthetic aperture radar. كما عرضت بوينغ صورا لمقاتلات F-15 مزودة بحامل الذخائر متعدد من نوع “أمبر Amber”، مما يسمح للمقاتلة بحمل ما يصل إلى 22 صاروخ جو – جو. ومؤخرا تم إضافة خزانات وقود كتفية على المعيار “C”.

 

 

وتقدم هذه التحسينات الجديدة بعد إعادة قدرات F-15 للحياة لسنوات متعددة ، بما في ذلك جهاز كمبيوتر جديد للمهام، ورادار المسح الالكتروني، وجناح جديد للحرب الإلكترونية، وضوابط الطيران الكهربائية، ومحطات أسلحة جديدة و محرك جنرال الكتريك General Electric F110-GE-129.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...