صواريخ إس-400 الروسية
الأخبار العسكرية

أمريكا تحذر العراق من تبعات شراء منظومات “إس-400” الروسية

حذرت واشنطن اليوم الخميس من ان العراق ودول اخرى من عواقب عقد شراء صفقات الأسلحة الروسية، وفقا لقانون كاتسا CAATSA.

 

وردا على سؤال حول امكانية الحصول على أنظمة الدفاع الجوى من طراز اس 400 لصالح بغداد قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية هيذر نيويرت ان الولايات المتحدة تتحدث الى العديد من الدول بما فيها العراق لتفسير اهمية القانون والعواقب المحتملة لهذه الدول التي تعقد صفقات دفاعية مع روسيا.

 

وقالت نيويرت انها لا تعرف ما اذا كان الاتفاق وقع بين العراق وروسيا على انظمة “اس -400” ام لا.

 

وفى وقت سابق، قال رئيس لجنة الدفاع والأمن بالاتحاد الروسى، فيكتور بونداريف، ان سوريا والعراق والسودان ومصر مرشحون لشراء الانظمة الروسية من طراز اس 400. وذكر السفير الروسى لدى بغداد مكسيم ماكسيموف ان الجانب العراقى فى طريقه الى اصدار طلبات جديدة لشراء اسلحة روسية الصنع ويمكن ان تشمل ايضا انظمة اس-400 ايضا.

 

في 2 آب / أغسطس، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قانون “مواجهة أعداء أمريكا من خلال العقوبات” ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية.

 

في خريف عام 2017، نشرت الإدارة الأمريكية قائمة من الشخصيات والشركات العاملة في قطاعي الدفاع والاستخبارات الروسي، كل منها يتعامل مع عقوبات الولايات المتحدة.

 

واعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان القانون الاميركي الذي دخل حيز التنفيذ في 29 كانون الثاني / يناير الماضي ادى الى خسارة حوالى 3 مليارات دولار في الصناعات العسكرية الروسية، وهو رقم قال فيكتور بونداريف “انه مأخوذ من فراغ”.

 

ووصف وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف العقوبات الامريكية ضد الصناعة العسكرية الروسية بانها “منافسة غير عادلة” تهدف الى ابقاء الاسلحة الروسية خارج السوق بطريقة الابتزاز.

 

وقال لافروف ان واشنطن تحاول ايضا اقناع دول امريكا اللاتينية وآسيا وافريقيا بالتخلى عن شراء الأسلحة الروسية والمعدات العسكرية مقابل تعويضات تشمل بدائل امريكية.

 

المصدر: نوفوستي

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...