نظام صواريخ إس-400
الأخبار العسكرية

روسيا قد تبيع أنظمة اس-400 إلى الولايات المتحدة إذا شعر الأميركيون بعدم الأمان

قال رئيس شركة روستيك لصناعة الدفاع الاستراتيجية الروسية أن موسكو مستعدة لبيع أنظمة الدفاع الجوي اس-400 إلى أي دولة تشعر بعدم الأمان وتريد إغلاق مجالها الجوي، بما في ذلك الولايات المتحدة إذا أرادت ذلك.

 

وقبل نهاية العام الحالي وافقت موسكو على تزويد بطاريات صواريخ أرض – أرض من طراز اس 400 إلى أنقرة مما جعل تركيا أول دولة عضو فى حلف الناتو ستدمج التكنولوجيا الروسية فى هيكل الدفاع فى حلف شمال الأطلنطى بمجرد تسليم مبلغ 2.5 مليار دولار . وفى يوم الأربعاء، قدم سيرجى تشيميزوف رئيس مؤسسة روستيك الروسية، عرضا لشراء منظومة الدفاع الجوي اس-400 تريومف أو سام-21 غرولر SA-21 Growler كما يعرفها الناتو إلى البنتاغون.

 

“اس-400 ليس نظاما هجوميا. بل هو نظام دفاعي، يمكننا بيعه للأميركيين إذا رغبوا في ذلك”. وفقا لما قاله تشيميزوف لصحيفة وول ستريت جورنال (Wall Street Journal) عندما سئل عن المنطق الاستراتيجي وراء بيع اس-400 لتركيا.

 

منظومة اس-400، التي طورها مكتب التصميم المركزي ألماز الروسي، وقد تم ادخالها في الخدمة مع القوات المسلحة الروسية منذ عام 2007. نظام الصواريخ أرض – جو المتنقلة التي تستخدم أربعة قذائف يمكن أن تسقط الأهداف من على بعد 40 إلى 400 كيلو متر. وكان نشر بطاريات اس-400 في سوريا أحد الركائز الأساسية لنجاح الحملة الروسية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش .

 

في حين أن مكتب ألماز حاليا يقوم بتطوير أنظمة اس-500، ارتفعت طلبيات أجنبية لشراء منظومة اس-400. وبالاضافة الى الصين وتركيا اللذين ينتظران تسليم الطلبات، تتفاوض الهند وقطر والسعودية حاليا لشراء المعدات العسكرية الروسية.

 

ويمكن أن يعزى الطلب المتزايد إلى الموثوقية العالية والتاريخ الطويل لعائلة نظام الدفاع الصاروخي إس. كما أن صواريخ اس-200، التي صممتها ألماز في سنواتاالستينات 1960، لا تزال تخدم  لدى العديد من الدول اليوم. ويزعم أن صاروخا أرض – جو  متوسط إلى طويل الارتفاع من طراز اس 200 فيغا (أو S-200 Vega)  استخدم يوم السبت 2/10/2018 لاعتراض طائرة إف 16 إسرائيلية.

 

 

وقال شيميزوف لصحيفة وول ستريت جورنال “عندما تكون الحالة السياسية في العالم متوترة، يحاول كل بلد ضمان أمنه، وبطبيعة الحال، لضمان سلامة مجاله الجوي. وهذا هو السبب في أن الطلب على أنظمة الدفاع الصاروخي مرتفع “. “العديد من البلدان ترغب في شراء مثل هذه النظم، ولدينا العديد من الطلبات. أنا لا أقول أننا لا نتنافس مع الأمريكيين بالطبع نقوم بذلك. ولكن وفقا لمعلوماتي، فإن نظامنا أفضل “.

 

المنافس المباشر لنظام اس-400 هو نظام صواريخ أرض-جو الأمريكي باتريوت Patriot. ولكن النظام الروسي يمكنه الكشف عن الأهداف المحمولة جوا من مدى يبلغ 600 كلم، وضربها على بعد 400 كلم، في حين باتريوت مدياته هي 180 كلم و 130 كلم على التوالي. كلاهما له حد أدنى، والذي لا يممكن بعده اعتراض الهدف. بالنسبة لنظام اس-400 هي كيلومترين مقابل 10 كم للـ باتريوت. سرعة الهدف هو عامل رئيسي آخر. اس-400 يمكن أن يضرب هدفا يتحرك بشرعة تصل إلى 17،280 كم في الساعة، في حين أن باتريوت يمكنه التعامل مع 7،920 كم في ساعة فقط. وعلاوة على ذلك، في حين أن كلا النظامين لهما سرعات رد فعل مماثلة، أقل من 10 ثانية، و اس-400 أسرع في النشر، والتحول إلى الوضع القتالي في حوالي خمس دقائق، في حين أن باتريوت يستغرق 25 دقيقة.

 

ومع أخذ ذلك في الاعتبار، قدم تشيميزوف بسخرية للولايات المتحدة بعض الهندسة الروسية لحماية سماءها. وأضاف “ليس هناك اي مشكلة من وجهة النظر الاستراتيجية. ولا ارى اي مشاكل بالنسبة لروسيا من وجهة نظر الامن “.

 

وقال تشيميزوف “على العكس من ذلك، اذا كانت هناك دولة قادرة على ضمان سلامة مجالها الجوى، فستشعر بمزيد من الامان”. وأضاف “ان الذين قد يكون لديهم نوايا لمهاجمة هذا البلد سيفكرون مرتين”.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...