الأكراد في منبج يقولون إن سلوك الولايات المتحدة في عفرين يظهر معايير مزدوجة
الأخبار العسكرية

الأكراد في منبج يقولون إن سلوك الولايات المتحدة في عفرين يظهر “معايير مزدوجة”

بيروت — لبنان — (10:30 A.M.) — عقب تعليق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن منبج ستكون الهدف التالي للجيش التركي بعد عملية عفرين، علق ضباط الجيش الكردستاني في منبج على العملية التركية في عفرين اليوم السبت.

واتهم “خليل” المسؤول العسكري الكردستاني الولايات المتحدة بـ “ازدواجية المعايير” حيث فشل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في إظهار دعمها للقوات في عفرين. وأشار خليل إلى أن “ما نطالب به من الولايات المتحدة، على وجه الخصوص، هو الوفاء بالوعود لقوات سوريا الديموقراطية SDF بينما كانت تحارب الإرهاب الذي تجسده الدولة الإسلامية داعش، وهي حماية المناطق المحررة بما فيها عفرين، والتي، كما نرى، تقاتل ببطولية وبشراسة لمدة سبعة أيام ضد “الاحتلال التركي”، الذي يعتبر احتلال أجنبي “.

وفي 20 يناير / كانون الثاني، أطلق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العملية العسكرية في سوريا باسم “غصن الزيتون” التي تستهدف “الإرهابيين الأكراد” عبر الحدود.

وأعلن أردوغان أنه عقب عملية عفرين، سيستهدف الجيش التركي الجماعات الكردية في منبج، حيث يتمركز الجنود الأمريكيون حاليا لدعم مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، وسوف يواصلون شرقا باتجاه الحدود العراقية.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...