إس-400
الأخبار العسكرية

الهند، روسيا فشلت في انهاء صفقة الدفاع الجوي إس-400

قالت الهند أن روسيا فشلت في انهاء صفقة الدفاع الجوي إس-400

 

وفشل مسئولو وزارة الدفاع الهندية وكبار الضباط الرئيسيين مع وكالة تصدير الاسلحة الروسية روزوبورونيكسورت Rosoboronexport وألماز أنتاي Almaz-Antey وهي الشركة المصنعة للمعدات الأصلية ومصممها، في التوصل إلى تسوية حول الأسعار والتدريب ودعم الخدمات ونقل التكنولوجيا للصواريخ وفقا لما ذكره مسؤول وزارة الدفاع.

 

“روسيا تطالب بمبلغ إجمالي قيمته 5.5 مليار دولار لخمس وحدات إس-400، إلى جانب فرض رسوم تدريب عالية جدا وكذلك رفض إعطاء نقل التكنولوجيا لثلاثة أنواع من الصواريخ الموجهة”. مضيفا أنه لم يتم تقديم أى خطة حتى الآن للخدمة وصفقة قطع الغيار.

 

وقال مسؤول آخر بوزارة الدفاع أن العقد النهائي لن يتم توقيعه في وقت قريب، وأن الهند لن تدفع أكثر من 4.5 مليار دولار لهذه الأنظمة. وأشار إلى أن الاتفاقية ستضم سياسة اقتصادية صنع في الهند Make in India فيما يتعلق بتصنيع قطع الغيار والصواريخ الموجهة ومجموعة من خدمات دعم أمد التشغيل life-time service.

 

وكان المديرين التنفيذيين روزوبورونيكسورت غير متوفرين للتعليق حول الأمر.

 

ووقعت الهند وروسيا اتفاقا حكوميا دوليا حول بيع أنظمة S-400 خلال قمة ثنائية فى أكتوبر 2016 فى جوا Goa بالهند بحضور الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندى نارندرا مودي.

 

وافقت هيئة المشتريات الرئيسية لوزارة الدفاع، ومجلس مبيعات الدفاع، في ديسمبر 2015 شراء خمسة أنظمة S-400 بتكلفة حوالي 4.5 مليار دولار $.

وقال مسؤول كبير في سلاح الجو الهندي أن “هذه الخدمة نفذت جولتين منفصلتين من الاختبارات في روسيا العام الماضي إلا أن موظفينا في الدفاع الجوي يجب أن يخضعوا لتدريب قوي لنجاح أنظمة S-400 تريومف قبل دخولها”.

 

وراجت أخبار مؤخرا أن روسيا والهند كانتا في المراحل النهائية من المفاوضات حول تاريخ تسليم منظومات الدفاع الجوي الصاروخي الجديدة إس-400.

وقيل أنه ستختتم كل من روسيا والهند قريبا العقد النهائي لتسليم خمسة أفواج لنظم الدفاع الجوى المتقدم من طراز إس-400 تريومف الروسي الصنع (اسم وكالة حلف شمال الاطلسي الناتو: SA-21 Growler)، وفقا لما ذكره مسؤول كبير بوزارة الدفاع الروسية.

 

وقال الكسندر ميخيفيف رئيس شركة روزوبورون اكسبورت Rosoboronexport الروسية المصدرة للأسلحة لوكالة أنباء تاس على هامش المعرض الدولي للفضاء “لو بورجيه” في 21 حزيران / يونيو أن توقيع عقد نهائي بات وشيكا. “تقوم روزوبورون اكسبورت بعمل ما قبل التعاقد مع الشركاء الهنود. نحن نناقش القضايا الفنية للتسليم. وأستطيع أن أؤكد لكم أن كل من شركتنا والجانب الهندي من المقرر أن يوقعا العقد قريبا “.

 

كما ذكرنا سابقا فقد وقع رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفاق حكومي دولي لشراء خمسة أفواج من صواريخ إس-400 في أكتوبر 2016 خلال قمة بريكس الثامنة. وستكون الهند ثاني دولة بعد الصين، التي طلبت ست كتائب من طراز إس-400 في عام 2014، ستتسلم واحدة من أنظمة الدفاع الجوي الأكثر تقدما في روسيا. ومن المتوقع أن تحصل الصين على أول وحدات إس-400 في 2018.

 

“وسيتم تسليم أنظمة صواريخ الدفاع الجوي طويلة المدى من طراز إس-400 تريومف إلى الصين في إطار الامتثال الصارم للعقد المبرم بين روزوبورونيكسورت والجانب الصيني. وقال ميخائيف أنه لا يوجد سبب للشك فى تنفيذ الاتفاقات في الوقت المناسب والنوعي.

 

صواريخ إس-400 قادرة على الاشتباك مع الصواريخ بجميع أنواعها ونطاقاتها، وطائرات التشويش، وكذلك طائرات الانذار والتحكم الجوى (أواكس). ويمكنها أيضا الاشتباك مع الأهداف في بيئة التدابير المضادة الإلكترونية. وستعزز أنظمة الأسلحة الجديدة بشكل كبير قدرات الهند والصين في anti-access/area denial (منع الوصول/رفض الدخول).

 

ومن المتوقع أن ينشر الجيش الهندي ثلاث أفواج من صواريخ إس-400 فى غرب البلاد لتواجه باكستان وفوجين في الشرق بالقرب من الحدود الصينية الهندية. وتنقسم منظومة واحدة من إس-400 إلى كتيبتين. تتكون كل كتيبة من ثمانية قاذفات launchers مسلحة بما يصل إلى 32 صاروخا.

 

وتتولى الهند حاليا تطوير واختبار شبكة الدفاع الصاروخي الباليستية التي هي في الأساس نظام مضاد للصواريخ. وتشمل هذه الشبكات الدفاع الجوي Prithvi المطور محليا للاعتراض على ارتفاعات عالية (فوق 75 كيلومترا) والدفاع الجوي المتقدم للاعتراض على ارتفاعات منخفضة (أقل من 15 كيلومترا).

 

وبالإضافة إلى ذلك، تقوم الهند بتطوير منظومات صواريخ أرض – جو متوسطة المدى يقال إنها قادرة على تدمير صاروخ قادم مع مداه الذي يزيد على 70 كيلومترا.

 

وتجرى منظمة الدفاع والتطوير التابعة للدولة محادثات مع شركات الدفاع الإسرائيلية لتطوير نظام مضاد لصواريخ كروز anti-cruise missile، بيد أنه لا توجد حاليا أي تفاصيل حوله.

 

وتسعى الهند أيضا إلى تطوير واكتساب نظم قادرة على مواجهة الصواريخ الباليستية وتغطي نطاقا يتراوح بين 000 2 و 000 5 كيلومتر.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...