Spike_missile_صاروخ سبايك الإسرائيلي
الأخبار العسكرية

الهند تلغي صفقة شراء صواريخ “سبايك” الإسرائيلية

قامت وزارة الدفاع الهندية بإلغاء صفقة شراء صواريخ سبايك Spike وهي عبارة عن صواريخ موجهة مضادة للدبابات، حسب ما أعلنت عنه شركة السلاح الإسرائيلية رافائيل Rafael والمملوكة للدولة في 3 كانون الأول / ديسمبر الجاري.

 

وحسب وكالة رويترز العالمية فقد كانت الصفقة بلغت قيمة قدرت بنحو 500 مليون دولار أمريكي حيث سلطت الأضواء على تعزيز العلاقات بين الهند وإسرائيل.

 

وقالت شركة رافائيل الإسرائيلية “تأسف شركة رافائيل لهذا القرار وسنظل مُلتزمين بالتّعاون مع وزارة الدّفاع الهندية و باستراتيجيتها القائمة على مواصلة العمل في الهند، والتي هي سوق مهمة لنا، مثلما فعلنا منذ أكثر من عقدين من الزمن من أجل تزويد الهند بأنظمة أكثر تطورا و تقدما”.

 

والجدير بالذكر أنه خلال عام 2014، صرّح مصدر مسؤول في وزارة الدفاع الهندية بأن الهند قامت بتفضيل شراء الصاروخ الإسرائيلي الموجه والمضاد للدبابات من نوع سبايك على العرض الأميركي الذي شمل الصاروخ الأميركي جافلين Javelin حيث مارست واشنطن ضغوط قوية على الهند من أجل قبوله. وقد قررت الهند حينها شراء ما لا يقل عن 8000 ثمانية آلاف صاروخ و أكثر من 300 منصة لإطلاقه في صفقة بلغت قيمتها نحو 32 مليار روبية هندية أو ما يعادل 525 مليون دولار أمريكي.

 

سبايك هو عبارة عن صاروخ مضاد للدبابات يتم توجيهه بدقة عالية جدا نحو هدفه قبل إطلاقه ويتم حمله من قبل الجنود .

 

و يذكر على أن وزارة الدفاع الهندية قد أعلنت يوم أمس (في 2 كانون الثاني / يناير الحالي) أنها ستقوم بشراء نحو 131 صاروخ من نوع أرض – جو من اسرائيل في صفقة قدرت قيمتها بنحو 70 مليون دولار أمريكي، وتم اعلان ذلك قبل الزيارة المرتقبة في منتصف الشهر الجاري لبنيامين نتانياهو، رئيس الحكومة الإسرائيلية، للهند. وسيتم استخدام تلك الصواريخ، والتي هي من نوع باراك Barak، على أول حاملة الطائرات الهندية التي يجري تصنيعها في الوقت الراهن.

 

وتعد الهند أكبر مشتري للمعدات العسكرية في العالم، حيث تقوم باستثمار مليارات من الدولارات من أجل تحديث معداتها القديمة التي اشترتها في الحقبة السوفياتية لمواجهة التوترات مع كل من باكستان والصين. وتعتبر الهند أكبر مستورد للأسلحة في العالم، واستغلت الدولة العبرية الوضع حيث أصبحت أحد مورِّديها الرئيسيين.

 

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...