هارير
الأخبار العسكرية

تركيا تسعى لشراء مقاتلات AV-8 Harrier الأمريكية

مع تزايد إنتاج طائرات F-35B ، تدخل طائرات AV-8 Harrier في المرحلة الأخيرة من خدمتها في سلاح البحرية الأمريكية. من خلال معظم الحسابات، أسطول هارير الأمريكي لم يتبق له سوى القليل من الحياة ، وخاصة وأن البنتاغون أخذ أسطول المملكة المتحدة بأكمله المكون من 74 هارير، وكثير منها كانت في حالة جيدة جدا، مع جميع قطع الغيار الخاصة بها، بثمن يبلغ تقريبا 1.35 طائرة F-35B بأسعار اليوم، أو ما يعادل 177 مليون دولار.

 

ونتيجة لذلك، من المرجح أن تعرض وزارة الدفاع في السنوات القادمة كميات كبيرة من فائض طائرات الهاريرز والمخزونات الوافرة من قطع غيارها. وبالنظر إلى قدرات الإقلاع القصير والهبوط العمودي short-takeoff and vertical landing STOVL للطائرة النفاثة وترقياتها الأخيرة ( في حالة AV-8B+، تشمل أيضا القدرة على تنفيذ القتال جو – جو ما وراء الرؤية beyond-visual range من خلال استخدام صواريخ إيم-120 أمرام مع أجهزة الرادار APG-65 ) و تمثل فرصة مغرية وبأسعار معقولة لاكتسابها بالنسبة للقوات الجوية الأجنبية.

 

وحسب موقع  Jane’s، فإن تركيا مهتمة بشراء عدد من هذه المقاتلات قريبا لتكون زائدة تقلع وتهبط عموديا jump jets لتعمل كقدرة مؤقتة قبل تنفيذ عملية شراء F-35B. وهذه ستكون إضافة إلى طلبها الكبير لمقاتلات F-35A و المكون من 100 طائرة. ومن المفترض أن أنقرة تتطلع لشراء نحو 20 طائرة F-35B، لذلك شراء كمية مماثلة من AV-8B مستعملة أمر منطقي، على الرغم من أننا لا نعرف العدد الدقيق الذي يريدونه في هذا الوقت.

 

تركيا لن تكون على الأرجح آخر بلد مهتم بالهارير الأمريكية. يمكن أن يوفر هذا النوع أيضا خيارا رخيصا نسبيا للبلدان الراغبة في اكتساب قدرات (ثنائية النوع) أكثر قوة، ولكنها وحدها منصة هجوم برية أثبتت قوتها مع قدرة جو-جو بسيطة . بعض البلدان لديها سفن هجوم برمائية قد تكون قادرة على استيعاب هارير. حتى أن أستراليا لديها حنملة طائرات من فئة كانبيرا  Canberra class التي بنيت بترخيص، والتي اعتمدت على التصميم الإسباني، التي تتميز بمدرج لإقلاع الطائرات من نوع ski jump (أو المدرج المائل في آخره)، ولكن ليس لديهم طائرة ثابتة ذات قدرات ستوفل  STOVL قادرة على استخدامها.

 

ويمكن أيضا أن تكون البلدان الأخرى التي تضع قيمة عالية على العمليات المشتتة والقاسية اقتناص صفقة الهارير. ويمكن أن تستفيد تايوان على وجه الخصوص من قدرات هارير وبعض القوات الجوية في الشرق الأوسط قد تكون مهتمة بها في محاولة للحد من اعتمادها على مهابط الطائرات الضخمة التي ستصبح أهدافا للصواريخ الباليستية وأنواع أخرى من الهجمات في حالة ما اندلع أي نوع من الصراعات الكبيرة.

 

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...