صاروخ الميتيور جو-جو
الأخبار العسكرية

اليابان والمملكة المتحدة تشتركان في تطوير صاروخ جو-جو جديد

ذكرت شركة نيكي اسيا ريفيو Nikkei Asia Review بأن اليابان سوف تتعاون مع المملكة المتحدة لتطوير صاروخ جو – جو جديد لاستخدامه على مقاتلات الشبح متعددة المهام من طراز اف – 35 ايه “F-35A“.

 

وسيدمج السلاح الجديد نظام رادار قوي والذي طور من قبل شركة ميتسوبيشي الكتريك Mitsubishi Electric إلى صواريخ الميتيور الأوروبية المطورة من طرف MBDA، وسيجمع بين المدى الطويل و الدقة العالية. وسيتم بناء نموذج أولي في مصنع MBDA ابتداء من السنة المالية 2018. ومن المقرر أن يبدأ اختبار الإطلاق المباشر في المملكة المتحدة في وقت مبكر من السنة المالية 2023، وعندها ستقرر اليابان والمملكة المتحدة ما إذا كان سيتم وضع السلاح في الإنتاج الضخم أم لا.

 

و وفقا لـ MBDA، الميتيور هو الجيل القادم لنظام صواريخ ما وراء مدى الرؤية BVR جو – جو (BVRAAM) والتي تهدف إلى إحداث ثورة في القتال جو – جو في القرن الـ 21.

 

موجه بواسطة رادار متقدم  نشط، صواريخ الميتور تعمل في كل الأحوال الجوية للاشتباك مع مجموعة واسعة من الأهداف من الطائرات السريعة و الرشيقة إلى المركبات الصغيرة من دون طيار و صواريخ الكروز. وهي مصممة لتلبية متطلبات أكثر صرامة و قادرة على العمل في أشد البيئات ذات التشويش العالي والإجراءات المضادة.

 

ومن المتوقع أن يتم نشر الصواريخ الجديدة في أواخر 2020. ومن المحتمل أن يصبح الصاروخ على متن مقاتلة الشبح من طراز اف – 35 لاستخدامها من قبل قوات الدفاع الذاتي الجوية اليابانية، ويمكن استخدامها للدفاع عن الاراضي اليابانية النائية مثل جزر سينكاكو التي تدعي الصين أنها دياويو Diaoyu. تصدير هذه الصواريخ إلى بلدان مثل ألمانيا وفرنسا سيتم أخذها بعين الإعتبار كذلك.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...