صواريخ إس-400
الأخبار العسكرية

الناتو يحذر تركيا من عواقب عقد صفقة صواريخ إس-400

حذر مسؤول كبير فى الناتو من “العواقب الضرورية” التي تنتظر تركيا اذا ما اشترى عضو الحلف نظام الدفاع الجوي الروسي أس-400.

قال الجنرال بيتر بافل رئيس اللجنة العسكرية لحلف شمال الاطلسي / الناتو / يوم الاربعاء انه في الوقت الذي تتمتع فيه كل دولة بِحُرية اتخاذ قراراتها الدفاعية، فان شراء تركيا المخطط لنظام إس-400 سوف يمنع انقرة من ان تكون جزءا من أي نظام دفاع جوي متكامل مع حلفاء الناتو ، وقد يؤدي إلى قيود تقنية أخرى.

وقال بافل لمجموعة من الصحفيين استضافتهم مجموعة كتاب الدفاع “ان مبدأ السيادة موجود بشكل واضح في امتلاك معدات الدفاع، ولكن بنفس الطريقة التي تكون بها الدول ذات سيادة في اتخاذ قرارها، فهي ايضا ذات سيادة في مواجهة عواقب ذلك القرار”.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه تركيا عن اختيارها لـ إس-400 في سبتمبر، لم توقع أنقرة على الأوراق النهائية بشأن الصفقة، وأنه حتى يتم ذلك، قال بافل إنه من المنصف بين الحلفاء اجراء هذه المناقشة، لرفع كل المخاوف والصعوبات المحتملة. “

أما المخاوف الأخرى التي أثارها بافل حول النظام فقد تركزت على “الجانب الأمني”، مشيرا إلى أنه حتى لو لم تكن أنظمة الدفاع الصاروخي التابعة لمنظمة حلف شمال الأطلسي متكاملة مع أنظمة إس-400، فإن وجودها “سيخلق تحديات للأصول المتحالفة التي يمكن نشرها على أراضي ذلك البلد. “

ومن الجدير بالذكر أن تركيا دولة شريكة ومركزا لاستدامة برنامج مقاتلات الهجوم المشترك من طراز F-35، وهو أمر محوري في القوة الجوية المستقبلية للعديد من دول حلف شمال الأطلسي، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وقد تساءل بعض الخبراء عما إذا كان نظام إس-400  النشط في تركيا يمكنه الحصول على معلومات حول طائرة الشبح التي يمكن أن يكون لها تأثيرات تشغيلية في المستقبل.

غير ان بافل قال ان تركيا ما زالت تشكل جزءا رئيسيا من الناتو حتى مع أن الجماعات الخارجية أثارت مخاوف من أن حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان تنحرف عن الديمقراطية.

وقال بافل “عندما يتعلق الأمر بالعجز الدميقراطي، تظهر لي دولة واحدة مثالية. لا أحد كامل “. واضاف “لا أحد يتحدى دور تركيا كحليف مهم في مفترق الطرق الصعب جدا للتحديات التي تواجه التحالف”.

يذكر أن تركيا قد أعلنت عن اختيارها شراء منظومة الدفاع الجوي بعيدة المدى الروسية إس-400 في سبتمبر، ولكن لم توقع بعد الأوراق النهائية على الصفقة.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...