الرافال المصرية
الأخبار العسكرية

12 مقاتلة رافال إضافية لمصر

تود مصر رفع الخيار الذي يخص شراء اثني عشر رافال إضافية. وسيتوجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى باريس غدا الاثنين.

بعد مرور أكثر من عامين على عرض 24 رافال، يود الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رفع الخيار الذي يتضمن شراء اثني عشر رافال إضافية. المفاوضات، التي بدأت منذ نهاية ربيع 2016 بين داسو للطيران والجيش المصري، تهدف وفقا لمعلوماتنا، لتمويل هذه الصفقة. بيرسي Bercy لا ترغب في منح نفس الضمانات قبل عامين. هذه ليست مفاجأة. ولكن هذا ما يطالب به المصريون.

وسيتمكن عبد الفتاح السيسي، الذي سيلتقي ايمانويل ماكرون للمرة الأولى في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام، من كشف هذه العملية… أو لا. ولم يكن هذا الاتجاه متفائلا في الأيام الأخيرة.

من ناحية أخرى، ستكون باريس والقاهرة قريبتين جدا من إبرام عقد بقيمة 200 مليون يورو تقريبا لتزويد الجيش المصري بالجزء الأرضي من الأقمار الصناعية للاتصالات التي تم بيعها في 2016 والتي تقدر مبيعاتها بنحو 600 مليون يورو (أنظمة الفضاء ايرباص Airbus Space Systems و تاليس ألينيا الفضاء  Thales Alenia Space).

مصر أول زبون لمقاتلات الرافال في 2015

بالإضافة إلى 12 رافال، سيقدم الصناع الفرنسيون في القاهرة تسليح طرادات غويند Gowind الأربعة التي تم بيعها في عام 2014، فضلا عن السفن الحربية الأخرى، بما في ذلك سفينة غويندز الجديدة. من جانبها، سافران ستقدم الطائرة من دون طيار باترولر Patroller، التي تم اختيارها من قبل الجيش الفرنسي. هليكوبتر ايرباص Airbus Helicopters ستقدم مروحية النقل NH90 فيها 24 نسخة بما في ذلك 12 TTH (النسخة البرية) و 12 NFH (النسخة البحرية). وأخيرا، ترغب شركة إيرباص في بيع طائرة النقل العسكري A400M لمصر (10 إلى 12 طائرة).

وزير الدفاع جان ايف لو دريان، الذي والذي وصل يوم 16 فبراير 2015 للقاهرة، قد أتم أول عملية بيع للطائرات المقاتلة رافال للتصدير (24 مقاتلة في المجموع بقيمة تزيد قليلا عن 3 مليارات يورو في حفل توقيع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وقد وقع العقد بعد بضعة أيام من قبل الرئيس التنفيذي لشركة داسو للطيران، اريك ترابير، ورئيس المعدات العسكرية للقوات الجوية المصرية. كما تم التوقيع على اتفاق لبيع 24 رافال ولكن أيضا فرقاطة متعددة المهام فريم، مسلحة بصواريخ MBDA لمصر، يوم الخميس 12 فبراير بقيمة وصلا إلى أكثر من 5.2 مليار يورو.

حقوق الإنسان

وقالت الرئاسة اليوم الخميس أن الزيارة ستسمح “بمناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك مثل الأزمات الإقليمية ومكافحة الإرهاب، ولكن أيضا حالة حقوق الإنسان التي توليه فرنسا اهتماما خاصا”. حسبما ذكرت الرئاسة في بيان يوم الخميس. واضافت أيضا “إنها ستسمح لنا ايضا بمناقشة القضايا الثنائية وخاصة طرق تعزيز علاقتنا من حيث التعاون الثقافي والتعليمي”.

المصدر: صحيفة لاتريبين latribune

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...