in

البحرية الإسرائيلية تشتري سفينتي إنزال لتوسيع تكتيكاتها العسكرية

البحرية الإسرائيلية تشتري سفينتي إنزال لتوسيع تكتيكاتها العسكرية

تستخدم مراكب الإنزال في المقام الأول لنقل الجنود والمعدات والمركبات والإمدادات من السفن إلى الشاطئ ونشرها تكتيكيا أثناء العمليات العسكرية الهجومية ويمكن استخدامها في حالة الصراع مع حزب الله.

علمت صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية أمس الأحد أن الحكومة الإسرائيلية أنهت عملية شراء سفينتي إنزال للبحرية الإسرائيلية، يتم تصنيع سفن الإنزال في حوض بناء السفن في الولايات المتحدة ومن المتوقع أن تصل إلى إسرائيل واحدًا تلو الآخر في الأشهر المقبلة بفارق شهرين تقريبًا، وتستعد البحرية منذ فترة طويلة لاستيعاب سفن الإنزال.

سفن الإنزال هي سفن بحرية صغيرة إلى متوسطة تستخدم في المقام الأول لنقل الجنود والمعدات والمركبات والإمدادات من السفينة إلى الشاطئ ونشرها تكتيكيا لإجراء العمليات العسكرية الهجومية.

سيتم دمج مركبة الإنزال مع سرب جديد شكلته القوات البحرية في قاعدة أسدود البحرية، بمجرد وصولهم سيقوم الجيش الإسرائيلي بتركيب أنظمة مختلفة على السفن لتكييفها مع احتياجات الجيش الإسرائيلي وهي عملية من المتوقع أن تستغرق عدة أشهر.

ووفقًا للجيش الإسرائيلي تهدف مركبة الإنزال إلى تزويد القوات المقاتلة باللوازم اللوجستية، وستسمح للجيش بنقل المعدات والإمدادات إلى القوات في البحر إذا تعرضت طرق التسليم العادية للخطر.

ومن الناحية العملياتية، فإنها توسع أيضا تكتيكات القتال للجيش الإسرائيلي حيث يمكن استخدامها لغارات مفاجئة في عمق أراضي “العدو”، وقال مصدر “أمني” لصحيفة “إسرائيل هيوم” إنه يمكن استخدام مركبة الإنزال في حالة القتال ضد حزب الله التي تتخذ من لبنان مقرا لها والتي تعد أيضا أكبر وكيل لإيران في الشرق الأوسط.

في السنوات الأخيرة كان الجيش الإسرائيلي وخاصة الفرقة 98 يتدرب على مفاجأة العدو في أعماق أراضيه سواء عن طريق الهبوط بالمظلات أو إنزال قوات صغيرة باستخدام الأدوات الموجودة بالفعل في حوزة الجيش، كما سيجري الجيش الإسرائيلي تدريبات فرق كبيرة في قبرص الأسبوع المقبل حيث ستتدرب قوات الفرقة 98 في منطقة غير مألوفة على شكل القتال ضد الجيش الإسرائيلي.

وقال مسؤول أمني آخر إن غياب مركبة الإنزال ” لوحظ” في المناورات الحربية الحالية “مركبات النار”، ولإكمال تدريبات الغارة البحرية المدرجة في التمرين والتي ستسافر إليها القوات الإسرائيلية إلى قبرص لمحاكاة القتال في أرض مجهولة استأجرت القوات البحرية مركبة إنزال من اليونان وتركيا.

كان لدى القوات البحرية أسطول من سفن الإنزال منذ إنشائها في عام 1948 حتى عام 1993 عندما تم إيقاف تشغيل آخر السفن.

كجزء من التدريبات التي تستمر لمدة شهر سيستخدم الجيش الإسرائيلي منصات يونانية وسفن إيطالية لممارسة نقل المعدات اللوجستية والمقاتلين المشاركين في التدريبات، والتي ستشارك فيها طرادات سلاح البحرية الإسرائيلية، وذلك بحسب بيان للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي.

“كجزء من خطة العمل لعام 2023، سيتم دمج سفينتين للدعم اللوجستي في القوات البحرية والعسكرية الإسرائيلية”.

استخدمت البحرية الإسرائيلية سفن الإنزال القديمة في الأيام الأولى لنشأة الكيان، عندما انطلقت مركبات الإنزال الإسرائيلية لإنزال المشاة لشن غارة على بطارية مدفعية مصرية بالقرب من عسقلان، وخلال حرب عام 1956 أبحرت سفن الإنزال الإسرائيلية من إيلات إلى شرم الشيخ وتحرك اللواء التاسع نزولاً إلى الجنوب، وخلال حرب الأيام الستة ساعدت سفن الإنزال في غزو شرم الشيخ، وأثناء حرب الاستنزاف هبطت المدرعات على الضفة الغربية لخليج السويس، وخلال حرب لبنان الأولى عام 1982 هبطت قوات مدرعة وعربات مصفحة على شواطئ لبنان.

العين الثالثة

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

Loading…

0
راجمات HIMARS تُطلق رشقات من الصواريخ بمدى 300 كم بمنطقة المحبس المغربية ضمن مناورات الأسد الأفريقي 2021

عدد خيالي.. بولندا تطلب 500 راجمة صواريخ HIMARS الأمريكية

الولايات المتحدة واليابان تشنان "هجومًا مضادًا" بمقاتلات F-15 و F-16 ردًا على التدريبات الجوية المشتركة التي أجرتها روسيا والصين

الولايات المتحدة واليابان تشنان “هجومًا مضادًا” بمقاتلات F-15 و F-16 ردًا على التدريبات الجوية المشتركة التي أجرتها روسيا والصين