in

الولايات المتحدة تطور صاروخ دفاع جوي مضاد للصواريخ الفرط صوتية

الولايات المتحدة تطور صاروخ دفاع جوي مضاد للصواريخ الفرط صوتية

تقوم الولايات المتحدة بتطوير صاروخ دفاع جوي مضاد للصواريخ الفرط صوتية هو الأول من نوعه في العالم.

واستعانت وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكي بشركات لوكهيد مارتن، وريثيون تكنولوجيز، ونورثروب جرومان، للتنافس في تطوير GPI (Glide Phase Interceptor).

وهو سلاح دفاعي تفوق سرعته سرعة الصوت مصمم خصيصاً لاعتراض صواريخ العدو الفرط صوتية أثناء تحليقها بمنتصف مسارها.

ويجري تطوير GPI لإسقاط الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت أثناء انزلاقها عبر الغلاف الجوي العلوي للأرض على ارتفاع حوالي 70 كيلومتراً بسرعة أكبر من 5 ماخ.

وقد تم تصميمها للإطلاق من طرادات إيجيس التابعة للبحرية الأمريكية.

Written by نور الدين

نور الدين من مواليد عام 1984، المغرب، هو كاتب وخبير في موقع الدفاع العربي، حاصل على ديبلوم المؤثرات الخاصة، ولديه اهتمام عميق بالقضايا المتعلقة بالدفاع والجغرافيا السياسية. وهو مهتم بتأثير التكنولوجيا على أهداف السياسة الخارجية بالإضافة إلى العمليات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يعمل نور الدين كصحفي لأكثر من عقد من الزمن، يكتب في مجالات الدفاع والشؤون الخارجية.

للاتصال بالكاتب: الإيميل [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انشقاق طيار F-15 سعودي إلى السودان: عندما أضاعت الصين وروسيا فرصة دراسة المقاتلة الغربية الأفضل

نجاة مقاتلة سعودية من طراز إف-15 من محاولة إسقاطها بصاروخ (فيديو)

مقاتلة أمريكية من طراز F-35B تطلق النار على نفسها بطريق الخطأ

فنلندا تتعاقد على 64 طائرة F-35