in

لماذا تعد الطائرة المقاتلة الكورية الشبح الحل الأمثل لمصر للدخول في مجال تصنيع الطائرات المقاتلة محليًا

كوريا الجنوبية تكشف رسميًا عن طائرتها المقاتلة الأحدث KF-X والعميل العربي المحتمل للتعاقد عليها

أعلنت كوريا الجنوبية منذ أيام قليلة عن النموذج الأول من مقاتلاتها من الجيل الخامس KF-21 ، وهو مشروع تم الإعلان عنه منذ سنوات بمشاركة إندونسيا لإنتاج مقاتلات الجيل الخامس محليًا وكبديل أرخص من مقاتلات الـ F-35 الأمريكية.

 

ومن المنتظر أن يكون الطيران الأول للمقاتلة في 2022 ، وستدخل الخدمة خلال الـ 10 سنوات القادمة.

 

وبلغت تكلفة المشروع تقريبًا 8 مليار دولار (20٪ منها تكفلت بها إندونسيا) – وسيكون 65٪ من تكوينها محلي الصنع والنسبة الأخرى ستكون استعانة بتكنولوجيا أمريكية وأوروبية.

 

حتى الآن اختارت كوريا الجنوبية ذخائر أوروبية للعمل على مقاتلاتها من الجيل الخامس كصواريخ “ميتور” و IRST – والمحرك المستخدم بشكل مبدئي هو المحرك الأمريكي لمقاتلات السوبر هورنيت. لكن هناك اتجاه كوري لزيادة الاعتمادية على التكوين المحلي الصنع في المستقبل.

 

فرصة تاريخية

 

وبالرغم من السعي الكوري المتكرر لإيجاد شركاء آخرين ، إلا أن إندونسيا هي الشريك الوحيد في المشروع حاليًا ، حتى أنه من المرجح أن تنسحب من المشروع بالكامل لارتفاع تكلفته.

 

ويعد المشروع فرصة تاريخية للدول العربية، خاصة مصر والسعودية والإمارات، وهي دول تخصص ميزانيات عسكرية محترمة وتتعاقد على أفضل الأنواع المتاحة من الأسلحة في السوق بأثمنة خيالية. فمثلاً ، عوض أن تقوم مصر بالاتجاه نحو التعاقد على صفقة إضافية من مقاتلات الرافال بتكلفة كبيرة وبدون تصنيع محلي ، فإن الانضمام للمشروع الكوري يعد نقلة نوعية في إدخال تقنيات حديثة لتصنيع الطائرات للبلاد، وهو مجال جد حسّاس قلّما وُجد من يود مشاركة مثل هذه التقنيات المتطورة.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
روسيا تعلن عن دعمها جهود إثيوبيا لتأمين المنطقة وتعزيز السلام

روسيا تعلن عن دعمها جهود إثيوبيا لتأمين المنطقة وتعزيز السلام

مقاتلة أمريكية من طراز F-35B تطلق النار على نفسها بطريق الخطأ

مجلة: إف-35 عاجزة أمام أنظمة الدفاع الجوي الروسية إس-400