المدفع التشيكوسلوفاكي ذاتي الحركة DANA

الموضوع في 'أنظمة تسليح القوات المسلحة التكتيكية Tactical Wea' بواسطة amikos, بتاريخ ‏1 أغسطس 2016.

  1. amikos

    amikos Administrator طاقم الإدارة مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏17 يوليو 2016
    المشاركات:
    1,514
    الإعجابات المتلقاة:
    2,886
    نقاط الجائزة:
    537
    DANA-01.jpg
    مدفع هاوتزر ذاتي الحركة SPGH عيار 152 ملم دخل الخدمة فى تشيكوسلوفاكيا عام 1981 وهو تاريخيا أول مدفع ذاتي الحركة فى العالم بشاسيه مدولب فمنافسه الجنوب إفريقي G-6 RHINO دخل عام 1988
    دولة تشيكوسلوفاكيا عادة ماكان لها لمستها الخاصة وتفردها بين دول الكتلة الشرقية
    فلاننسي أن التشيك كانت مقر الصناعة العسكرية للإمبراطورية النمساوية الهنجارية حيث صنعت أعظم المدافع (كانت أكبر ثلاث ترسانات فى العالم أرمسترونج فى بريطانيا وكروب فى ألمانيا وسكودا فى التشيك)
    وظلت بعد تفكك الإمبراطورية دولة صناعية كبيرة فشركة تاترا كانت تنتج سيارات فخمة تنافس الرولزرويس والهيسبانوسوزا وكان الجيش الألماني يضم كمية كبيرة من الدبابات المصنوعة فى التشيك إضافة لصناعة الطائرات والأسلحة الخفيفة فرشاش برن البريطاني تم تصميمه فى التشيك وبدأت صناعته هناك ورشاش عوزي الإسرائيلي كان فى البداية تصميم تشيكي
    وظل الحال هكذا حتي غمرها الجراد الأحمر فرغم أن تشيكوسلوفاكيا كانت دولة مستقلة نظريا لكن ككل الدول فى حلف وارسوا خاضعة تماما للنفوذ السوفيتي واللذي كان يمنعها من تطوير نظم تسليح خاصة بها فقط المسموح ان تجمع وتنتج برخصة المنتجات السوفيتية
    طبعا تشيكوسلوفاكيا كانت تتفلت أحيانا من هذه القيود فصنعت بندقيتها الخاصة VZ-58 لتنافس الكلاشنكوف وإن كان العيار متماثل وأنتجتها سلسلة من أنجح طائرات التدريب واللتي إعتمدها الإتحاد السوفيتي نفسه ودول الكتلة الشرقية بداية من L-29 دلفين و L-39 ألباتروس
    وهكذا جائت قصة مدفع دانا
    رأي التشيكوسلاف أن مدفع أكتاسيا السوفيتي اللذي عرضه السوفيت عليهم تصميم غير مناسب يفتقد للمدي وتكلفة تشغيله كبيرة نسبيا
    فبدأوا فى تصميمها الخاص واللذي كان يستهدف مدفع ذاتي الحركة بشاسيه مدولب وهذه ميزة كبيرة جدا فالمدفع لايحتاج لناقلات المجنزرات مثل الأكتاسيا بل يمكن أن يذهب لأى مكان معتمدا على نفسه وإستدامته وصيانته أسهل كثيرا كما أن المدولبات عموما أسرع كثيرا على الطرق الممهدة فتصلح دائما لعمليات الإنتشار السريع
    طبعا إعتمدوا شاسيه تاترا 815 فلاننسي أن تاترا أنتجت أنجح شاحنات فى الكتلة الشرقية وهي صاحبة أو شاحنة بنظام مركزي للتحكم فى ضغط العجلات لتسير على أى تضاريس
    وأختارو مدفع بسبطانة طويلة بطول 45 عيار عكس الأكتاسيا 27 (لذلك يسمي هاوتزر ذاتي الحركة بينما الدانا مدفع هاوتزر ذاتي الحركة)
    ملحوظة النسخ الأولي كانت بماسورة بطول 37 عيار كما أنه ظهر تطوير بماسورة 47 عيار لاحقا
    وهذا الإختيار كان موفق جدا فالتصميمات المستقبلية كلها تخلت عن المواسير القصيرة بعد نجاح تصميمات جيرالد بول ذات السبطانات الطويلة فى الحرب العراقية الإيرانية مثل مدفع G-5
    وإعتمدها لاحقا مصنعي المدافع فى أمريكا وأوربا والصين وحتي روسيا
    المدفع يزن 30 طن تقريبا
    طوله الإجمالي 11 متر
    معدل الرمي 4 قذيفة /الدقيقة
    سرعته على الطرق: 90 كم /ساعة
    مداه على الطرق(إحتياطي الحركة): 600 كم
    مدي قذيفته نازفة الدخان : 28 كم
    مجال الرمي الرأسي:-4 إلى +70
    مجال الرمي الأفقي :+225 إلى -225
    وزن القذيفة :44 كجم (شديدة الإنفجار)
    مخزون القذائف : 60 قذيفة
    التسليح الثانوي : رشاش دوشكا نصف بوصة
    إمكانية عبور الأنهار حتي عمق 1.4 متر
    تجاوز العقبات الرأسية حتي 1.5 متر
    بعد إنفصال سلوفاكيا عن التشيك أصبحت الشركة المنتجة من نصيب سلوفاكيا وقدمت عدة تطويرات أخرها النموذج زوزانا عيار 155 ملم مع ماسورة 52 عيار
    واللتي إستفادت بالتطور الكبير فى الذخائر الغربية عيار 155 ملم فالمدي زاد حتي 40 كم بالذخائر نازفة الدخان BB مع إمكانية إستعمال القذائف المعززة صاروخيا والموجهة ذات الأمدية البعيدة .
    المدفع حقق نجاح تسويقي لابأس به فتم إنتاج 700 قطعة منه تم تصديره إلى إلي ليبيا وبولندا وجورجيا وقبرص وإشتري الإتحاد السوفيتي نفسه على 108 قطعة منه إضافة لوجوده فى الجيش التشيكي والسلوفاكي .
    مقطع للمدفع

     
  2. موحى وحمو زياني

    موحى وحمو زياني عضو مميز عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏الثلاثاء
    المشاركات:
    31
    الإعجابات المتلقاة:
    75
    نقاط الجائزة:
    62
    فعال جدا
     
    أعجب بهذه المشاركة last-one

مشاركة هذه الصفحة