الجيش الإيراني يكشف عن رادارين يكشفان الطائرات الشبحية والصواريخ
الأخبار العسكرية

الجيش الإيراني يكشف عن رادارين يكشفان الطائرات الشبحية والصواريخ

كشف الجيش الإيراني النقاب عن رادرين جديدين محليي الصنع يعتمدان على تقنية AESA والتي يزعم أنها يمكن أن تكشف عن الطائرات الشبح ، والطائرات بدون طيار إلى جانب الصواريخ البالستية وصواريخ الكروز.

 

أفادت وكالة أنباء فارس أن الرادارين ، الذين يطلق عليهما خليج فارس (Persian Gulf) ومرقب (Watchful) ، تم كشف النقاب عنهما في حفل أقيم يوم أمس الأحد بحضور قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي.

 

خليج فارس Khalij-e Fars هو نظام راداري طويل المدى واستراتيجي مع مدى تشغيلي يزيد عن 800 كيلومتر. وقال بيان رسمي نشر على وسائل إعلام إيرانية إنه نظام رادار ثلاثي الأبعاد ذو مصفوفة طورية phased-array بتقنية حديثة يمكنه الكشف عن جميع الأهداف التقليدية والتي تتفادى الرادار وكذلك الصواريخ البالستية.

 

مرقب Moraqeb هو أيضًا رادار ثلاثي الأبعاد متطور ذو مصفوفة طورية بدقة عالية ومدى 400 كيلومتر. وقال البيان إنه يمكنه رصد الأهداف المحمولة جوا بدقة عالية واكتشاف أنواع مختلفة من الأهداف الصغيرة على ارتفاعات منخفضة ومتوسطة فضلا عن الأهداف التي تتفادى الرادار والمركبات الجوية بدون طيار.

 

تم تصميم النظام وتصنيعه من قبل خبراء الدفاع الجوي في الجيش بالتعاون مع الشركات الإيرانية القائمة على المعرفة.

 

رصدت الرادارات الإيرانية في الآونة الأخيرة طائرات وطائرات بدون طيار أمريكية. وزعم الجيش الإيراني في فبراير / شباط أنه حذر طائرة مقاتلة من طراز F / A-18 يعتقد أنها طائرة هجوم إلكتروني أمريكية تديرها البحرية الأمريكية.

 

في يونيو 2019 ، أسقط الجيش الإيراني طائرة استطلاع تحلق على ارتفاعات عالية وتبلغ قيمتها 220 مليون دولار من طراز جلوبال هوك Global Hawk كانت تحلق على ارتفاع 20 ألف متر بصاروخ أرض-جو. عملية الإسقاط لن تكون ممكنة إلا من خلال تتبع الطائرة بدون طيار باستخدام أنظمة رادار متطورة مرتبطة بنظام تحديد المواقع GPS.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...