تركيا تنشر راجمة الصواريخ الثقيلة T-300 عيار 300 في سوريا
الأخبار العسكرية

تركيا تنشر راجمة الصواريخ الثقيلة T-300 عيار 300 في سوريا (فيديو)

ظهرت فيديوات على مواقع التواصل الإجتماعي تبين بأن تركيا قد بدأت بنقل راجمات الصواريخ الثقيلة من طراز T-300 من عيار 300 مم إلى حدود البلاد مع سوريا.

 

 

صواريخ T-300 تصنع من قبل الشركة التركية روكتسان Roketsan. وقد انتهت مؤخرًا من مشروع تطوير النسخة الجديدة للصاروخ يطلق عليها اسم TR-300 K+ ، حيث تم تزويد الصاروخ بنظام توجيه GPS/INS والذي يتيح للصاروخ صرب أهدافه بدقه وتم أيضاً زيادة مدى الصاروخ ليصل إلى 120 كم.

 

وتعد أذربيجان الزبون الأول للنسخة الجديدة TR-300 K+ ، وهناك أيضًا زبون آخر للصاروخ. شركة روكتسان Roketsan عرضت تصميم النظام وهو عبارة عن تركيب 16 صاروخ على شاحنة كبيرة.

 

وتعتبر هذه الصواريخ من أهم الصواريخ المدفعية المستخدمة لضرب الأهداف الحرجة وبقدرة قتالية عالية جدا و ذلك بسبب رأسها  الحربي الفتّاك و المؤثر بصورة فعالة لدائرة نصف قطرها 70 متر و بمدى تزيد عن 100 كم.

 

صواريخ TR-300 عيار 300 مم بعيدة المدى ، تستخدم لضرب الأهداف البعيدة و العميقة و تطلق هذه الصواريخ من منظومة المدافع الصاروحية T-122/300 المتعددة السبطانات ومتعددة الأغراض أو من منصات الصواريخ المتعددة السبطانات T-300 من تصميم شركة روكتسان التركية وأن صواريخ TR-300 مزودة بمحركات صاروخية تعمل بالوقود المركبة الصلبة.

 

يمكن إطلاق صواريخ TR-300 من السبطانات الفولاذية الثابتة وكما يمكن إطلاقها بواسطة الحاويات المعزولة التي لها ميزة الحماية القصوى للصاروخ ضد الأحوال الجوية و الظروف البيئية السيئة و كما تضمن السرعة و السهولة في التعبئة و التفريغ.

 

صواريخ النظام من عيار 300 مم مزودة برأس حربي شديد الإنفجار و لها قدرة تدميرية عالية بكريات فولاذية من صنع شركة روكيتسان ، تستخدم بصورة فعالة و مؤثرة ضد الأفراد والأهداف الخفيفة المقاومة والدروع الخفيفة.

 

المواصفات الفنية:

 

القطر: 300 مم

المدى الأقصى والأدنى (مستوى سطح البحر):   65 – 100 كم

المدى الاقصى والادنى (مستوى سطح البحر): 36 – 65 كم

الوزن: 525 كلغ

نوع الوقود: وقود مركبة

الرأس الحربي: كريات فولاذية

وزن الرأس الحربي: 150 كلغ

نصف قطر تأثير الرأس الحربي: 70 متر

نوع الصمام: حساس

نوع الصمام: مستشعر اقتراب

عمر الخزن: 10 سنوات

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...