وزير باكستاني محذرا حلفاء نيودلهي: "الدول التي تنحاز إلى الهند ستواجه صواريخنا"
الأخبار العسكرية

وسط التوتر الحدودي ، باكستان والهند تنتقلان الآن إلى الهيمنة الصاروخية

قال الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني إن البحرية الباكستانية أطلقت بنجاح صاروخ أرض-بحر مضاد للسفن من سفينة هجوم سريع في شمال بحر العرب يوم الثلاثاء.

 

وقال مسؤول في البحرية إن الصاروخ أصاب هدفه بدقة ، وهو ما شاهده رئيس أركان البحرية الأميرال ظفر محمود عباسي. “أعرب قائد البحرية عن تقديره لجهود الوحدات والعلماء والمهندسين المعنيين لإنجاح اختبار الصواريخ هذا”.

 

لم تكشف باكستان عن نوع الصاروخ الذي تم اختباره يوم الثلاثاء ، ولكنه قد يكون نسخة بحرية من بابور Babur ، والذي يستند إلى بابور 1 بي Babur 1B (والمعروف أيضًا باسم Hatf VII). تم إجراء آخر تجربة إطلاق الصاروخ في أبريل 2019.

 

تم إجراء الاختبار بعد يوم من إعراب قائد الجيش الباكستاني قمر جافيد باجوا عن عزمه الثابت على الدفاع عن البلاد من كافة التهديدات.

 

كما خطط علماء الدفاع الهنود أيضًا لسلسلة من اختبارات الصاروخية ذات القدرة النووية ، مثل الصاروخ K4 الذي يُطلق من الغواصات ، إضافة إلى الصاروخ Agni 2 و Prithvi وصاروخ كروز Brahmos الأسرع من الصوت في الأيام المقبلة.

 

وفقًا لتقرير وسائل الإعلام الهندية: “تجري الاستعدادات على قدم وساق للاختبارات … سيكون التركيز على أداء K-4 و Agni-II حيث سيتم اختبار الصاروخين مع أنظمة متقدمة جديدة”.

 

تم اختبار الصواريخ K-4 بعيدة المدى (3500 كم) حتى الآن أربع مرات بنجاح من منصات تحت الماء. في 30 سبتمبر ، تم تجربة إطلاق صاروخ كروز براهموس الأسرع من الصوت ، وهو مشروع مشترك بين الهند وروسيا ، بنجاح باستخدام نظام دفع ، هيكل ، ووحدة طاقة هندية الصنع.

 

جاءت هذه الاختبارات على خلفية إطلاق النار المستمر على الحدود خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بعد أن ألغت نيودلهي الوضع الخاص الممنوح لولاية جامو وكشمير الهندية في 5 أغسطس.

 

على الرغم من إطلاق نيران المدفعية الثقيلة ، فإن الدولتين المسلحتين نووياً لا تفعلان الكثير لتهدئة النزاع الحدودي بينهما ، ويبدو أن الوضع على الأرض يزداد سوءًا مع مرور كل أسبوع.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...