طائرتا Su-35S و Be-200 الروسيتين تؤديان مناورات جوية في إسطنبول
الأخبار العسكرية

الجزائر ومصر والمغرب تتربع أفريقيا على قائمة أكثر الدول استيراداً للسلاح الروسي

2015 كان عام عودة روسيا إلى إفريقيا بقوة لتبرم موسكو بعدها أكثر من 20 اتفاقية مع الدول الإفريقية في المجال العسكري بقيمة إجمالية قدرت بـ 50 مليار دولار وهي بذلك تستحوذ على 35 في المائة من سوق السلاح الإفريقية متصدرة ترتيب أكثر مصدري الأسلحة إلى المنطقة حسب معهد ستوكهولم للسلام.

 

في العام الماضي تربعت دول شمال إفريقيا على قائمة أكثر البلدان الإفريقية استيرادا للأسلحة الروسية.

 

الجزائر بصفقات إجمالية قدرت بحوالي 5 مليارات دولار ، بعدها مصر بصفقات طائرات ميغ بقيمة ملياري دولار والمغرب بقيمة إجمالية قدرت بحوالي مليار دولار.

 

وفي إفريقا جنوب الصحراء لم تتجاوز الصفقات مع نيجيريا وكينيا وتانزانيا المليار دولار.

 

ورغم أن روسيا لا تملك إلى الآن قواعد عسكرية في أفريقيا ، إلا أنها هذه الفكرة طرحت أكثر من مرة على طاولة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وله خيارات كثيرة حسب دراسات أجراها مركز كارنيغي من بينها السودان ومصر وإرتريا والمزمبيق. كما يمكن للمقاتلات الروسية استخدام قواعد في غينيا ومدغشقر ومصر.

 

وفي هذا السياق أيضا أرسلت موسكو وحدات عسكرية للتدريب إلى نيجيريا وإفريقيا الوسطى.

 

ولاستمالة الشركاء الأفارقة تستخدم روسيا نفس الأوراق الديمبلوماسية تقريبا التي كان يستخدمها الاتحاد السوفييتي في الحرب الباردة ، ففي عام 2014 تحدت روسيا الحضر الغربي المفروض على زيمبابوي وأبرمت معها صفقة أسلحة بقيمة  3 مليارات دولار. زيمبابوي التي كانت تعاني آنداك من العقوبات الأمريكية والأوروبية لم تدفع دولارات مقابل الصفقة بل صدرت إلى روسيا شحنات من البلاتين أحد أثمن وأنذر المعادن في العالم.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...