الجيش الوطني الليبي يسقط طائرة حربية تابعة للقوات الموالية لحكومة الوفاق في جنوب طرابلس (صور)
أخبار الشرق الأوسط

غارة جوية على بلدة مرزق الليبية تقتل أكثر من 30 شخصًا – تقارير

في وقت سابق ، أوقف مطار معيتيقة الليبي ، وهو المطار الوحيد الذي يعمل في طرابلس ، حركة الطيران بعد تعرضه لقصف مدفعي.

 

قال مسؤول محلي يوم الاثنين إن غارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار تابعة للقوات الليبية الشرقية على بلدة مرزق بجنوب ليبيا أسفرت عن مقتل 43 شخصا على الأقل. أسفرت الغارة الجوية عن مقتل 43 شخصًا وجرح 51 آخرين. هذه حصيلة أولية من الخسائر البشرية.

 

وفقا لتقارير وسائل الإعلام ، أسفرت غارة جوية على مدينة مرزق بجنوب ليبيا عن مقتل أكثر من 30 شخصا.

 

وقال السكان يوم الاثنين إن غارة جوية على بلدة مرزق بجنوب ليبيا أسفرت عن مقتل أكثر من 30 شخصا.

 

وقالت الحكومة المعترف بها دوليا ومقرها طرابلس والمعارضة لحفتر إن العشرات قتلوا وجرحوا.

 

وقال محمد عمر عضو مجلس بلدية مرزق الذي تم الاتصال به عبر الهاتف لرويترز: “الغارة الجوية أسفرت عن مقتل 43 واصابة 51. هذا مجرد عدد أولي من الخسائر البشرية.”

 

وأكدت القوات الليبية الشرقية الموالية لخليفة حفتر الغارة الجوية في وقت متأخر يوم الأحد على البلدة في عمق جنوب ليبيا لكنها نفت أنها استهدفت أي مدنيين.

 

كان الجيش الوطني الليبي قد أخذ مرزق في بداية العام للسيطرة على الجنوب المنتج للنفط. لكنها انتقلت لاحقًا لتركز القوات شمالًا حيث كانت تحاول الاستيلاء على العاصمة طرابلس في حملة استمرت أربعة أشهر.

 

وقال الجيش الوطني الليبي في بيان إن هجومه استهدف “مقاتلي المعارضة التشادية” ، وهي عبارة تشير عادة إلى رجال قبائل التبو المعارضين لهم في المنطقة.

 

بدأ الجيش الوطني الليبي ، بقيادة المشير خليفة حفتر ، المرحلة الثانية من هجومه على العاصمة الليبية طرابلس في يوليو.

 

طرابلس ، التي تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني ، تتعرض لهجوم من قوات الجيش الوطني الليبي ، بقيادة خليفة حفتر منذ أبريل.

 

تجدر الإشارة إلى أن ليبيا غارقة في نزاع مسلح بين القوى السياسية المعارضة منذ أن قام الثوار بدعم من الغرب بقتل الرئيس السابق للبلاد معمر القذافي في عام 2011.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...