الكونغرس يريد الحد من شراء مقاتلات F-35 الشبح
الأخبار العسكرية

شركة صينية تصنع أجزاء من طائرات F-35 في بريطانيا

في خضم الخلاف المستمر بين شركة Huawei والولايات المتحدة ، والذي يدور حول مزاعم واشنطن بأن العملاق التكنولوجي الصيني يشكل تهديدًا أمنيًا بسبب علاقاته مع بكين ، اتضح أن فرعا لشركة صينية مقره في المملكة المتحدة هو جزء من سلسلة توريد مقاتلات شركة لوكهيد مارتن ، التي يحلق بها الأمريكيون وحلفاؤها.

 

تقوم شركة Exception PCB التي تتخذ من إنجلترا مقراً لها، وشركتها الأم Shenzhen Fastprint الصينية ، بإنتاج لوحات الدوائر circuit boards لمقاتلات F-35 المستقبلية للولايات المتحدة والمملكة المتحدة ، وفقًا لتقارير هيئة الإذاعة البريطانية Sky ، نقلاً عن وثائق من وزارة الدفاع البريطانية.

 

وقال مقال إخباري ، يرجع تاريخه إلى نوفمبر الماضي إن موظفي الشركة الصينية “صنعوا لوحات الدوائر الإلكترونية التي تتحكم في العديد من القدرات الأساسية لطائرة F-35 ، بما في ذلك محركاتها والإضاءة والوقود وأنظمة الملاحة”.

 

لكن ، كما يقول التقرير ، لم يرد ذكر لعلاقة الشركة بالمؤسسة الصينية. اشترت Shenzhen Fastprint الشركة البريطانية في عام 2013. ومن المثير للاهتمام ، أن Exception PCB لا تشارك فقط في سلسلة الإمداد  لمقاتلات F-35 ولكن أيضًا في تصنيع مقاتلات Eurofighter Typhoon و Lockheed Martin’s F-16 وطائرات الهليكوبتر الهجومية Apache. وهي أيضًا مورد من المستوى الثالث للطائرة F-35 حيث تصل اللوحات إلى الطائرة عبر GE Aviation.

 

ووفقًا لما ذكره مدير الشركة Mike Devine ، تقوم Exception PCB بتصنيع “لوحات الدوائر فقط في المملكة المتحدة لجميع شركات الطيران والدفاع” ، وقد عقدت شراكة مع GE Aviation لعقود. وأصر على أنهم بذلوا قصارى جهدهم لضمان عدم تمكن أي مواطن صيني من الوصول إلى بيانات F-35.

 

ويأتي هذا الإكتشاف وسط تصاعد الخلاف بين شركة التكنولوجيا العملاقة الصينية Huawei والولايات المتحدة. اتهمت واشنطن شركة Huawei باستغلال البنية التحتية الإلكترونية نيابة عن الحكومة الصينية ، وهو ما تنفيه الشركة التي تتخذ من شنتشن مقراً لها.

 

ومع ذلك ، فرضت إدارة ترامب حظرا على استخدام تكنولوجيا الشركة الصينية ، ومنع الشركات الأمريكية ، بما في ذلك جوجل ، من التداول مع الشركة دون موافقة الحكومة. بالإضافة إلى ذلك ، يحاول البيت الأبيض جعل حلفائه الأوروبيين ، بما في ذلك المملكة المتحدة ، يمنعون هواوي من بناء البنية التحتية للأنترنت فائق السرعة من الجيل الخامس 5G ، مهددا بإيقاف التعاون الاستخباراتي مع أي بلد يسمح باستخدام معدات Huawei على شبكاته الخاصة.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...