روسيا تقرر التخلص من طراداتها الأسطوريية التي تعمل بالطاقة النووية لتوفير المال
الأخبار العسكرية

روسيا تقرر التخلص من طراداتها الأسطوريية التي تعمل بالطاقة النووية لتوفير المال

قررت البحرية الروسية بالاشتراك مع شركة روساتوم للطاقة النووية المملوكة للدولة إلغاء تمديدات الخدمة والتحديث المخطط لها على سفينتها (أو طرادات الصواريخ الثقيلة) الأسطوريتين من فئة كيروف Kirov-class اللتين تعملان بالطاقة النووية ، وفقًا لصحيفة إزفستيا.

 

وفقا لتقارير وسائل الإعلام في الأسابيع الأخيرة ، قررت البحرية الروسية إعادة تدوير طرادين نوويين ثقيلين من فئة كيروف – الأدميرال أوشاكوف Admiral Ushakov والأدميرال لازاريف Admiral Lazarev بسبب نقص التمويل.

 

في عام 2021 ، تم التخطيط للتخلص من طرادات الصواريخ الثقيلة الأميرال أوشاكوف (المصنع رقم 800) من المشروع 1144 والأدميرال لازاريف (المصنع رقم 801) من المشروع 11442 لفترة طويلة تم بالفعل سحبها من البحرية الروسية.

 

ومن المخطط تخصيص 400 مليون روبل (6،27 مليون دولار) لإعادة تدوير الطراد الأول، والثاني – 350 مليون روبل (5،49 مليون دولار).

 

الطراد الحربي كيروف ، يعرف أيضًا باسم طراد أورلان Orlan-class ، هو فئة من السفن الحربية التي تعمل بالطاقة النووية في البحرية الروسية ، وهو أكبر وأثقل السفن الحربية المقاتلة السطحية (أي ليست حاملة طائرات أو سفينة هجوم برمائية) في الخدمة في العالم.

 

صُمم الطراد من فئة كيروف لتحييد مجموعات حاملة الطائرات القتالية الأمريكية خلال الحرب. وكانت المهمة الثانوية لطراد كيروف هي commerce raider (هو شكل من أشكال الحرب البحرية المستخدمة لتدمير أو تعطيل الخدمات اللوجستية للعدو في البحر المفتوح من خلال مهاجمة سفنه التجارية ، بدلاً من الإشتباك مع سفنه المقاتلة أو فرض الحصار عليها) ، وهي مصممة لقطع تدفق التعزيزات الأرضية الأمريكية والكندية إلى ساحة المعركة في أوروبا.

 

بني من هذه الفئة أربع سفن: الأدميرال أوشاكوف ، والأدميرال لازاريف ، والأدميرال ناخيموف وبيوتر فيليكي. يشغل Pyotr Veliky حاليًا منصب رائد الأسطول الشمالي الروسي. يخضع طراد الأدميرال ناخيموف من نفس الفئة حالياً للترقية ومن المقرر أن يصل إلى صفوف البحرية في عام 2021.

 

في عام 2014 خططت البحرية الروسية لتحديث وإعادة جميع السفن الأربع إلى الخدمة.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...