حرب بحرية بين فرنسا وإيطاليا في مصر والإمارات والسعودية
الأخبار العسكرية

حرب بحرية بين فرنسا وإيطاليا في مصر والإمارات والسعودية

تأمل المجموعة البحرية Naval Group الفرنسية توقيع عقد فرقاطة فريم FREMM إضافية أو كورفيتين جويند Gowind 2500 خلال زيارة ماكرون لمصر في الفترة المقررة من 27 إلى 29 يناير .

 

وتنافس شركة فينكانتيري Fincantieri الإيطالية المجموعة البحرية الفرنسية بقوة من خلال عرض فرقاطة فريم برغاميني Bergamini و كورفيتين من نفس الفئة التي تم بيعها لقطر بقيمة 800 مليون يورو للقطعة الواحدة (الثمن غير شامل ثمن التسليح).

 

وعرضت إيطاليا على مصر قرض يُغطي عملية الشراء بالكامل مع ضمانات استرداد الأموال و فترة التوقف الاختياري عن السداد.

 

للتذكير ، قدمت فرنسا بيع آخر كورفيتين غويند 2500 إلى البحرية المصرية ، التي اشترت أربعة في عام 2014 بالإضافة إلى فرقاطة FREMM. ولا تزال الصناعات البحرية تأمل في الموافقة على طلبية 2500 Gowind أو حتى FREMM بمناسبة زيارة إيمانويل ماكرون لمصر (27-29 يناير).

 

في الإمارات العربية المتحدة ، تصر شركة فينكانتيري على عرقلة مجموعة نافال

 

في الإمارات العربية المتحدة ، أعطى محمد بن زايد الأفضلية لكورفيتين Gowind للمجموعة البحرية ، وتحاول فنكانتيري كما دامن إفساد المفاوضات القوية بين الإماراتيين والشركة الفرنسية. وقدم الإيطاليون كورفيت وزورقين للدوريات كجزء من مشروع مشترك محلي. إذا كانت دامن قد باعت فقط سفنا مدنية وتحاول من خلال “تاليس هولندا” أن تفسد الصفقة الفرنسية ، فإن فينكانتيري تتمركز في هذا البلد الخليجي. وقد فازت بعقد كورفيت (ويعرف باسم أبو ظبي) في عام 2009 ، وزورقين للدوريات من طراز Falaj-2 في عام 2010 وأنشأت شركة مشتركة لبناء السفن (Eithad Ship Building) مع مؤسسة الفتان لصناعة السفن. وهي لا تزال تطمح للحصول على طلبيات لبيع سفن إضافية.

 

وأعلنت الإمارات العربية المتحدة في نوفمبر 2017 عن رغبتها في الحصول على اثنين من كورفيتات Gowind بنتها المجموعة البحرية بالشراكة مع الشركة الإماراتية، أبوظبي لبناء السفن (ADSB). هذه الصفقة تتضمن خيارا للتعاقد على كورفيتين إضافيين ، وفقا للمجموعة البحرية. في اليوم الأخير من الزيارة الرئاسية إلى الإمارات ، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن هذه الصفقة خلال مؤتمر صحفي عقب سلسلة من المحادثات مع ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد آل نهيان.

 

في المملكة العربية السعودية ، تتنافس فينكانتيري مع مجموعة نافال

 

وأخيراً ، في المملكة العربية السعودية ، البلد الذي قامت فيه المجموعة البحرية بتصدير فرقاطتي Sawari 1 و 2 التي تقوم حالياً بتحديثها. من جانبها ، لم تبع المجموعة الإيطالية أي شيء للسعودية لكنها تحاول أن تكتسب موطئ قدم من خلال تقديمها منذ أكتوبر 2016 إلى البحرية السعودية نفس الحزمة البحرية التي باعتها لقطر قبل فترة قصيرة … وكذلك الاهتمام السعودي بحاملة المروحيات “قلعة بني عباس” ، التي باعتها فنكانتيري للجزائر عام 2011.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...