قال رئيس لجنة الدفاع والأمن بالبرلمان السوداني لسبوتنيك إن الاتفاق بين السودان وروسيا بشأن تسهيل دخول السفن الحربية لموانئ البلدين قد يتحول إلى وجود عسكري روسي دائم على ساحل البحر الأحمر. وقال الهادي آدم: "يتم مناقشة تاريخ زيارة الميناء المطلوب. سيتم الموافقة عليه إذا أبرمت الدولتان اتفاقاً. هذه الصفقة ستمهد الطريق لمزيد من الاتفاقيات وتعاون أكبر ... ربما قاعدة روسية على البحر الأحمر". وأضاف أن زيارة مرفأ روسي يمكن أن تمنح البحرية السودانية خبرة مباشرة بالمعدات العسكرية الروسية المتقدمة وتساعد في تدريب قواتها البحرية وتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين. وقال: "لابد ان يكون لكل دولة حليف ، و الحليف الاستراتيجي ، يمكن نقول عنه انه هو الصديق وقت الضيق ، متى تخلى عنك الآخرون ، فالحليف الاستراتيجي لا يتخلى عنك ، و نرى ذلك على سبيل المثال العلاقة الاستراتيجية بين روسيا و سوريا ، لذلك تعتبر هذه الخطوة هي مهمة جدًّا بالنسبة لنا." ووافق رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف مؤخرا على مسودة اتفاق مع السودان لتيسير إجراءات زيارة الموانئ لكلا البحريتين. وهناك مرسوم بهذا الشأن متاح على الموقع الرسمي للأخبار القانونية الروسي. ويتضمن مشروع الاتفاق أحكاما أمنية للبحارة الذين سيسمح لهم بالذهاب إلى الشاطئ من دون حمل أسلحة. وسيتم حظر دخول السفن البحرية الحاملة لأسلحة الدمار الشامل أو الوقود النووي أو الأسلحة البيولوجية أو المواد المشعة أو السموم أو المخدرات من دخول الموانئ.
الأخبار العسكرية

روسيا قد تؤسس قاعدة في السودان بعد الاتفاق على زيارة الموانئ

قال رئيس لجنة الدفاع والأمن بالبرلمان السوداني لسبوتنيك إن الاتفاق بين السودان وروسيا بشأن تسهيل دخول السفن الحربية لموانئ البلدين قد يتحول إلى وجود عسكري روسي دائم على ساحل البحر الأحمر.

 

وقال الهادي آدم: “يتم مناقشة تاريخ زيارة الميناء المطلوب. سيتم الموافقة عليه إذا أبرمت الدولتان اتفاقاً. هذه الصفقة ستمهد الطريق لمزيد من الاتفاقيات وتعاون أكبر … ربما قاعدة روسية على البحر الأحمر”.

 

وأضاف أن زيارة مرفأ روسي يمكن أن تمنح البحرية السودانية خبرة مباشرة بالمعدات العسكرية الروسية المتقدمة وتساعد في تدريب قواتها البحرية وتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

 

وقال: “لابد ان يكون لكل دولة حليف ، و الحليف الاستراتيجي ، يمكن نقول عنه انه هو الصديق وقت الضيق ، متى تخلى عنك الآخرون ، فالحليف الاستراتيجي لا يتخلى عنك ، و نرى ذلك على سبيل المثال العلاقة الاستراتيجية بين روسيا و سوريا ، لذلك تعتبر هذه الخطوة هي مهمة جدًّا بالنسبة لنا.”

 

ووافق رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف مؤخرا على مسودة اتفاق مع السودان لتيسير إجراءات زيارة الموانئ لكلا البحريتين. وهناك مرسوم بهذا الشأن متاح على الموقع الرسمي للأخبار القانونية الروسي.

 

ويتضمن مشروع الاتفاق أحكاما أمنية للبحارة الذين سيسمح لهم بالذهاب إلى الشاطئ من دون حمل أسلحة. وسيتم حظر دخول السفن البحرية الحاملة لأسلحة الدمار الشامل أو الوقود النووي أو الأسلحة البيولوجية أو المواد المشعة أو السموم أو المخدرات من دخول الموانئ.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...