خبير في مجال الطاقة: الطاقة النووية "ستسرع تنمية السعودية"
مال وأعمال

خبير في مجال الطاقة: الطاقة النووية “ستسرع تنمية السعودية”

تريد المملكة العربية السعودية العمل بشكل وثيق مع روسيا في مجالات الطاقة النووية والنفط ، واصفة إياها بأنها مفيدة للعالم بأسره.

 

في مقابلة مع سبوتنيك ، قال خبير الطاقة السعودي سعيد الشهراني إن “قرار بناء محطة للطاقة النووية في المملكة هو نتيجة لأبحاث جادة تؤكد الحاجة إلى هذه الخطوة”.

 

وأضاف أنه على المدى الطويل ، سيكون إنشاء واستخدام محطات الطاقة النووية لتوليد الطاقة وتحلية المياه أقل تكلفة من النفط أو الغاز أو الفحم.

 

في 5 نوفمبر 2018 ، أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن إطلاق مشروع لتطوير مفاعل نووي منخفض الطاقة للأبحاث.

وأشار سعيد الشهراني إلى أن “هذا هو أول مشروع من نوعه في المملكة” ، مضيفاً أن الرياض ترغب في تنويع مصادر دخل البلاد وتقليل اعتمادها على النفط مما يسرع التنمية الاقتصادية للبلاد.

 

وتابع الخبير: “سوف تحفز الذرة السلمية تطوير العديد من القطاعات الاقتصادية مثل الطاقة وتحلية المياه والزراعة بالإضافة إلى إنتاج النفط والغاز”.

 

وسيتم بناء محطات الطاقة النووية في المملكة العربية السعودية وفقا لمعايير السلامة الأكثر صرامة لاستبعاد أي أثر سلبي على السكان المحليين.

 

وأشار الشهراني إلى أن المملكة العربية السعودية مستعدة لمحاكاة تجربة قادة العالم في مجال الطاقة النووية.

 

يجري تطوير التعاون الروسي السعودي على أساس الاتفاقات التي تم التوصل إليها في 5 أكتوبر 2017.

 

وقال سعيد الشهراني: “هناك آفاق كبيرة للتعاون: من التدريب إلى بناء البنية التحتية الضرورية في المملكة”.

 

وخلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في يونيو ، قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إن المملكة العربية السعودية تريد مواصلة التعاون مع روسيا في قطاع النفط ، واصفة إياه بأنه مفيد للعالم بأسره.

إقرأ المزيد  البيت الأبيض: اساسيات الاقتصاد الأمريكي قوية

 

وأضاف أن العمل المثمر في البلدين في القطاعات الاقتصادية والصناعية والنفطية ساعد على استقرار الوضع في الاقتصاد العالمي من خلال تنظيم الاتجاهات في سوق النفط العالمية.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...