السعودية تقدم عرضاً بمليار دولار لمجموعة دينيل الدفاعية الجنوب إفريقية
الأخبار العسكرية

السعودية تقدم عرضاً بمليار دولار لمجموعة دينيل الدفاعية الجنوب إفريقية

قال مصدر مطلع على العرض أن السعودية قدمت عرضا بمليار دولار لشراكة واسعة النطاق مع مجموعة الدفاع المملوكة للدولة الجنوب إفريقية دينل Denel التي ستشمل شراء حصة أقلية فى مشروع مشترك مع شركة رينميتال Rheinmetall الالمانية.

 

وتبحث المملكة العربية السعودية ، التي تعتمد حاليا على الواردات و تعد ثالث أكبر منفق على الدفاع في العالم ، الدخول في شراكات من أجل تطوير صناعة دفاع محلية خاصة بها بهدف توطين نصف انفاقها العسكرى بحلول عام 2030.

 

وقالت شركة الصناعات العسكرية السعودية (سامي) وهي شركة دفاع حكومية مملوكة للدولة لرويترز الشهر الماضي انها تجري مناقشات مع جميع الشركات الرئيسية في جنوب افريقيا وتهدف الى ابرام الصفقات الاولى بنهاية هذا العام.

 

ووفقاً للمصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته بسبب حساسية المحادثات ، فإن السعودية كانت تستهدف حصة دينل البالغة 49 بالمائة فى شركة راينميتال دينيل للدخيرة Rheinmetall Denel Munition (أو RDM).

 

راينميتال دينيل للدخيرة RDM هي مشروع مشترك مقرها جنوب إفريقيا تأسس فى عام 2008 بين Denel و Rheinmetall Waffe Munition GmbH ، التي تمتلك الحصة المتبقية البالغة 51 بالمائة. وهي متخصصة في تطوير وتصميم وتصنيع الذخيرة المتوسطة والكبيرة العيار بما في ذلك قذائف المدفعية.

 

وامتنع متحدث باسم راينميتال Rheinmetall عن التعليق. تقوم الحكومة الألمانية حاليا بمراجعة جميع مبيعات الأسلحة للسعودية بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول.

 

وقالت مصادر في الصناعة إن RDM تعمل بشكل مستقل و تخضع لقانون جنوب إفريقيا ، مما يعنى أن صادرات الوحدة لا تخضع لرقابة الحكومة الألمانية. وقالت المصادر إنهم لا يتوقعون أن التغيير فى ملكية المشروع يتطلب مراجعة من الحكومة الألمانية.

 

وبموجب العرض السعودي ، ستمول “سامي” أيضاً الأبحاث و التطوير فى أقسام دينيل Denel الأخرى بما في ذلك دينيل ديناميكس Denel Dynamics ، التي تطور وتنتج الصواريخ التكتيكية والأسلحة الموجهة بدقة.

 

وستتقاسم Denel و SAMI الملكية الفكرية وسيعمل المشروع المشترك الجديد على استهداف أسواق التصدير الدفاعية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

و أخيرًا ، فإن المملكة العربية السعودية — التي تعد بالفعل أحد عملاء Denel بخصوص المركبات العسكرية وذخائر المدفعية ومعدات الرادار — ستشتري كمية معينة من إنتاج المجموعة. ويتوقع السعوديون جواباً من سلطات جنوب إفريقيا بنهاية ديسمبر.

 

وقال أندرياس شاور ، الرئيس التنفيذي لشركة SAMI ، رداً على أسئلة رويترز: “قدمت المملكة العربية السعودية اقتراحًا تجاريًا فريدًا لحكومة جنوب إفريقيا. نظرًا لعدم اكتمال مناقشاتنا بعد ، لا يمكننا تقديم أي تعليق.”

 

الوقت قد حان للشراكة

 

وقال رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا الأسبوع الماضي إن دينيل “ناضجة من أجل إقامة مشاريع مشتركة”. لكنه أضاف أن الحكومة لم تزن بعد العرض أو المقترحات السعودية مما قال إنه عدد من المتقدمين الآخرين الذين يتطلعون إلى الشراكة مع دينيل.

 

لم يعلق أحد المتحدثين باسم دينيل على أي عرض محدد ، قائلاً إن مثل هذه المفاوضات تجري على أساس كل دولة على حدة.

 

وقالت خوزيلا ديكو المتحدثة باسم رامافوزا ان الرئيس سيتخذ قرارا بشأن العرض السعودي للشراكة مع دينيل بمجرد أن يناقشه مجلس الوزراء.

 

وقال ديكو لرويترز “لم يتخذ قرار بعد.”

 

وقال المصدر المطلع على العرض السعودي لرويترز إن راينميتال اتصلت بشكل غير رسمي بمجلس دينيل العام الماضي بهدف تعميق تعاونها مع الشركة.

 

وقال المصدر إن “رينميتال” ، مثل السعودية ، أبدت رغبتها في الحصول على حصة أقلية “دينيل” في “RDM” وأقسام أخرى من “دينيل” ، لكن تم رفضها.

 

ورفضت راينميتال التعليق.

 

وتتصارع دينيل مع أزمة سيولة حادة وتكافح من أجل دفع الرواتب وتقديم ما يقرب من 18 مليار راند (1.29 مليار دولار) من الطلبات المعلقة.

 

بعد سبع سنوات من الأرباح المتواضعة ، قالت الشركة الأسبوع الماضي أنها حققت خسارة تشغيلية قدرها 1.7 مليار راند في السنة المالية 2017/18.

 

يقول مراقبو القطاع إن العثور على شريك في الأسهم أمر ضروري لبقاء دينيل.

 

ومع ذلك ، فإن الاهتمام بالشركة من المملكة العربية السعودية ، التي تتهم بارتكاب انتهاكات في الحرب في اليمن واعترافها بالمسؤولية في وفاة خاشقجي ، قد أفرز جدلًا عامًا في جنوب إفريقيا.

 

وقال وزير خارجية جنوب افريقيا لينديوي سيسولو الشهر الماضي انه سيتم بحث حقوق الانسان في أي مداولات بشأن اتفاق سعودي محتمل.

نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...