العراق قد يشتري أقوى نظام دفاع جوي روسي اس 400
الأخبار العسكرية

العراق قد يشتري أقوى نظام دفاع جوي روسي

يأخد العراق بعين الاعتبار شراء نظام الدفاع الجوي والصاروخي من طراز اس-400 الروسي. ومع ذلك، كان هناك قرار حازم في بغداد للمضي قدما في الشراء فقط حتى الآن.

 

 

وقال السفير العراقي لدى روسيا حيدر منصور هادي للصحافيين “لا يوجد وفد في موسكو الان لشراء نظام اس 400“. وأضاف “عندما تقرر الحكومة العراقية شراء منظومات اس 400، سيعلن ذلك بالطبع، وستناقش القضية بين البلدين”.

 

 

ومع ذلك، يبدو أن العراق يدرس إمكانية شراء اس-400 لأنه يعيد بناء قدراته العسكرية التقليدية حيث أنه ينظف بقايا مجموعة داعش الإرهابية على أراضيه. وقال وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري للصحافيين في موسكو أن “المسألة تدرس بكل التفاصيل”. وأضاف “إن كل القرارات الضرورية الرامية الى تعزيز العراق ستتم بعد ذلك”.

 

 

المشكلة بالنسبة للعراق هي أن البلاد لا تزال مدمرة بعد حربها ضد داعش – ناهيك عن حقيقة أن البلاد لم تتعافى حقا من الغزو الأمريكي عام 2003. وبينما الهجوم الأمريكي عام 2003 أطاح بنظام صدام حسين، لم تتمكن القوات الأمريكية من تأمين البلد بشكل كاف في أعقاب الغزو.

 

إقرأ المزيد  لوكهيد مارتن تحصل على عقد لبناء 4 فرقاطات للبحرية السعودية

 

وما تبع ذلك هو الفوضى الكاملة، وما زال العراق يتعافى من الغزو الأمريكي غير المصرح به. وقال الجعفري “لسوء الحظ، تكبد العراق خسائر كبيرة في مكافحة الارهاب”. واضاف “إننا اليوم على استعداد لاتخاذ اي خطوات من شأنها ضمان امننا”.

 

 

ولا يزال العراق دولة مضطربة، على الرغم من انتصاره الأخير على قوات داعش. ولا تزال هناك انقسامات عميقة مع البلاد، ولا لا يوجد هناك حل طويل المدى للحالة الكردية في شمال البلاد. غير أن العراق ربما يستقر في نهاية المطاف إلى حد ما على مدى السنوات القليلة القادمة.

 

إقرأ المزيد  هذه الدول سيكون لديها أقوى سلاح جو في العالم (في عام 2030)

 

ولكن في حين أن تهديد داعش قد يكون قد خفت حدّته، فإن العراقيين ما زالوا يعيشون في منطقة خطيرة. وهكذا، سيتعين على بغداد في نهاية المطاف أن تعيد بناء قواتها التقليدية لضمان أمنها وسلامتها الإقليمية. وعلى هذا النحو، ستضطر الحكومة العراقية في نهاية المطاف إلى شراء أسلحة تقليدية أكثر تقدما لردع جيرانها. وستتصدى أسلحة اس 400 وغيرها من أسلحة الدفاع الجوي على الأقل لبعض من هذه المتطلبات.

 

 

ومع ذلك، فإن العراق سيستغرق وقتا للتعافي. وبالتالي، فإن شراء اس 400 ليس وشيكا.

 

المصدر: ناشيونال إنترست.

 

Image: Wikimedia Commons

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...