إيران تكشف النقاب عن صاروخ جديد مضاد للدروع
الأخبار العسكرية

إيران تكشف النقاب عن صاروخ جديد مضاد للدروع

كشف حرس الثورة الإسلامية الإيرانية عن صواريخ مضادة للدروع التي تم صنعها محليا ويمكن تركيبها على الطائرات المروحية القتالية.
وقد تم كشف النقاب عن الصاروخ الذي يطلق عليه اسم “أزاراخش” خلال حفل حضره القائد الأعلى للحرس الثوري، اللواء محمد علي جعفري، يوم الأربعاء.

 

يمكن استخدام أزاراخش في العمليات الجوية على ارتفاعات منخفضة و ضد الأهداف الأرضية، الصاروخ من عيار 127 مم و يزن حوالي 70 كيلو غراما و يبلغ طوله 3،096 مم، مدى الصاروخ يبلغ 10 كيلو مترات و سرعة قصوى تبلغ 550 متر في الثانية. وهو مجهز أيضا بأجهزة الكشف الحراري.

 

الصاروخ له علاقه بمشروع إيراني قديم حيث قامت سابقا بأستنساخ النسخ القديمة من صاروخ سايدوايندر الأمريكي جو – جو و أطلقت عليه اسم فاطر FATTER لكي تعوض النقص الذي عانت منه بعد أن الاستنزاف في حربها مع العراق ولكي تبقي طائراتها الأمريكية الصنع مسلحة وقادرة على الدفاع عن نفسها.

 

والظاهر أنه تحوير جديد للصاروخ الإيراني FATTER عن طريق استبدال إلكترونياته بأخرى تجعله قادرا على مهاجمة الأهداف الأرضية وذلك بتسليح مروحيات الكوبرا الإيرانية القديمة التي تستطيع حمل و إطلاق صاروخ سايدوايندر الأمريكي في نسخه القديمة ، لكن هنالك شكوك حول مدى دقة هذا الصاروخ.

 

 

وقال الميجور جنرال جعفاري خلال مراسم كشف النقاب أن القوات البرية التابعة للحرس الثورى تعتزم تعزيز استخدام الطائرات بدون طيار وطائرات الهليكوبتر في عملياتها.

 

 

وأشار قائد الحرس الثوري الإيراني إلى أنه “قبل أقل من عامين، قررنا تجهيز القوات البرية للحرس الثوري الإيراني بالطائرات العمودية …”

 

 

وأضاف أنه بدعم من القوة البرية للحرس الثورى تم بناء ثلاث وحدات هليكوبتر واستعدادها للعمليات.

 

 

ونظرا للدور الحاسم للطائرات بدون طيار وطائرات الهليكوبتر في المهام، فإن القوة البرية التابعة للحرس الثوري الإيراني تتجه نحو استخدام هذه العناصر في مختلف العمليات، بما في ذلك عمليات المروحيات والاستطلاع.

 

 

وتواصل إيران تحقيق اختراقات كبيرة في قطاعها الدفاعي وحققت الاكتفاء الذاتي في إنتاج معدات وأنظمة عسكرية هامة، بما في ذلك أنواع مختلفة من الصواريخ.

 

 

كما تقوم إيران بعدة تدريبات عسكرية لتعزيز القدرات الدفاعية لقواتها المسلحة واختبار التكتيكات العسكرية الحديثة ومعدات الجيش الحديثة.

 

 

وأكدت الجمهورية الإسلامية مجددا أن جيشها قد لا يشكل تهديدا للبلدان الأخرى، مشيرا إلى أن الردع هو مبدأ عقيدتها الدفاعية.

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...