السودان تتعاقد على مقاتلات سو 30 و سو 35 الروسية
الأخبار العسكرية

السودان رسميا يطلب مقاتلات سو 30 و سو 35 ومنظومات دفاع جوي متكاملة

أكد الرئيس السوداني عمر البشير بأنه قد ناقش مع الرئيس الروسي و وزير دفاعه حول إقامة قاعدة عسكرية روسية على البحر الأحمر، و أضاف بأنه قد طلب تزويد بلاده بالأسلحة الدفاعية الروسية.

 

وردا على سؤال لوكالة سبوتنيك الروسية حول ما إذا كان قد ناقش فعلا مع الرئيس فلاديمير بوتين مَسألة إِقامة قَاعدة عسكرية على البحر الأحمر ، قائل البشير: “نعم، ناقشنا أولا مع الرئيس الروسي بوتين، من ثم مع وزير الدفاع سيرغي شويغو”، وتابع بأن هذا الأمر ليس باتفاقية بل “تفاهم الآن إن شاء الله”.

 

وقال البشير “نريد تطوير التعاون العسكري من ملحقية الى مستشارية، و لدينا برنامج لإعادة تحديث كامل للقوات المسلحة لأننا خرجنا مِن مَشاكل و حُروب كثيرة جدًا، القوات المسلحة تحتاج لترتيب و تحديث جديد، و كل معداتنا روسية، و بالتالي نحن نحتاج لمستشارين في هذا الميدان”.

 

وأردف البشير قائلا: “عندما سنستخدم المعدات سنحتاج طبعًا الى مُدربين و مُستشارين، و البحر الأحمر هو ممر مُهم جدًا، و حيوي جدًّا، و بالنسبة لنا فهو مدخل الى السودان، و ثغرة للسودان، فأي تهديد أمني على سواحلنا، فهو حقيقة سيشكل خطورة على البلد، و نحن بحاجة الى حماية قوية لكي لا يَخنُقُونَا، و بالتالي يجب أن نعمل اي شيء من اجل ذلك”.

 

السلاح الروسي: السودان ستتعاقد على مقاتلات سو 30 و سو 35 الروسية

و أيضا كشف البشير أنه قد طلب مقاتلات روسية من طراز سو 30  و سو 35 من أجل الدفاع عن بلاده، و أضاف بأنه لا يمانع من طلب نظام الدفاع الجوي إس-300.

 

و تابع مُبيّنا: “لقد طلبنا مقاتلات من نوع سوخوي سو 30 لأنها ستغطي لنا الاجواء السودانية، كما قمنا بطلب مقاتلات سو 35. و ليس لدينا نية لشن عدوان على أي دولة، ما نريده هو الدفاع عن بلدنا فقط”.

 

و أوضح البشير بأنه طلب كذلك قوارب دورية و قوارب صواريخ و كاسحة الغام، “لأنه ممكن أن تأتي أي جهة في أي وقت، و حتى لو ادعت ادعاء أنها لغمت المياه الاقليمية السودانية، سيكون ذلك كارثة اقتصادية علينا”، و أشار إلى أن وجود كاسحة ألغام مهم جدا من باب الاحتياط لكي تطمئن السفن التي تستخدم الموانئ السودانية حينما نمتلك قدرات تمكننا من إزالة الألغام.

 

و قال الرئيس السوداني بإنه لم يدخل بعد في التفاصيل مع القادة الروس ، “لكننا فعلا مُحتاجون للرادارات و منظومات دفاعية صاروخية كاملة”، وأجاب عن سؤال حول طلب منظومة إس 300، قائلا “ما المانع، إِحنا مُمكن نطلُبها”.

 

و قد سبق للبشير أن تحدث خلال مباحثاته في سوتشي مع القيادة الروسية يوم الخميس الماضي، عن احتياج بلاده للحماية من “التصرفات الأمريكية العدائية”.

 

و أوضح وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور للصحفيين في وقت لاحق، بإن “الحديث حول الحماية من التصرفات الأمريكية جاء بعد الإستهداف الذي كان في القرار الذي يهدف إلى إيقاف تصدير الذهب والذي يمثل الركيزة الأولى لصادرات السودان”.

المصدر: وكالات

بالفيديو: الرئيس عمر البشير يعيد تموضع السودان دوليا..

 https://www.facebook.com/DefenseArabic/videos/481245255609259/
نور الدين
مدون مهتم بالشؤون الدفاعية

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...