الأخبار العسكرية

صفقة اسلحة مرتقبة للإمارات العربية 160 صاروخ Patriot PAC-3

صفقة اسلحة مرتقبة للإمارات العربية 160 صاروخ Patriot PAC-3 مع حاوياتها بمبلغ 2 مليار دولار

في عام 2008، حصلت الإمارات العربية المتحدة على نظام الباتريوت للدفاع الجوي الدي تم صناعته من قبل كل من شركة رايثيون الصناعية الأميركية وشركة لوكهيد مارتن. المنظومة تعمل منذ 2015 في اليمن، وذلك كجزء من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن، وكانت قوات دولة الإمارات العربية المتحدة قد استخدمت هده المنظومة لاعتراض وتدمير الصواريخ التي أطلقها المتمردين الحوثيين، المدعومون من طرف إيران.

ومع ذلك، تعتزم أبو ظبي لتعزيز واضح لقدرتها في هذا المجال (إعادة تشكيل مخزوناتها). والواقع أن وكالة التعاون في مجال الدفاع Defense Security Cooperation Agency DSCA التي تدير تصدير معدات عسكرية أمريكية قد أعطت، رأي إيجابي على العقد المحتمل لتسليم 60 صاروخ باتريوت PAC-3 (لوكهيد مارتن) و 100 صاروخ باتريوت GEM-T (ريثيون) لصالح دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد بلغت قيمة الصفقة المحتملة نحو 2 مليار دولار.

كما جرت العادة في هذا النوع من الإجرائات، هو الآن بيد الكونجرس من اجل الموافقة او الرفض على البيع. ومع ذلك، فمن الممكن أن عدد الصواريخ التي سيتم تسليمها ستكون أقل من العدد الذي طلبته دولة الإمارات العربية المتحدة.

وحسب وكالة التعاون في مجال الدفاع DSCA، فإن بيع 160 صاروخ باتريوت “سيعزز قدرة دولة الإمارات العربية المتحدة لمواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية للطائرات والصواريخ” و “المساهمة في سياسة الخارجية والامن القومي للولايات المتحدة الامريكية، ودلك عبر تعزيز امن حليف هام الدي كان ولا يزال قوة للإستقرار السياسي و التقدم الإقتصادي في منطقة الشرق الأوسط. “وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يُعتقد أيضا أن الاتفاق” لن يغير في التوازن العسكري الاساسي في المنطقة. ” و لم يتم ذكر إيران في أي وقت من الأوقات.

وإذا كانت الإمارات العربية المتحدة قد ادعت أن يكون لها تقارب العلاقات العسكرية مع روسيا، تبقى الحقيقة أنها تظل واحدة من أهم عملاء صناعة الأسلحة الأمريكية. وكان هذا على الأقل هو الحال بين عامي 2011 و 2015.

بالإضافة إلى بطاريات الباتريوت، تستخدم قوات الإمارات العربية المتحدة أيضا منظومتين من صواريخ ثاد THAAD ) Terminal High Altitude Area Defense)، وقد تم الموافقة عيها سابقا بمبلغ وصل الى 1.8 مليار دولار .

أضف تعليقاً

Loading Facebook Comments ...