in

قطر والكويت ترفضان استخدام أراضيهما لشن ضربات على إيران

قاعدة العديد قطر
قاعدة العديد قطر

موقع الدفاع العربي 12 أبريل 2024: أبلغت قطر والكويت الولايات المتحدة أنهما لا تستطيعان استخدام قواعدهما على أراضيهما ضد إيران. ونشرت الولايات المتحدة طائراتها العسكرية في قاعدة علي السالم الجوية وقاعدة أحمد الجابر الجوية في الكويت، وفي قاعدة العديد الجوية في قطر، وهي أكبر قاعدة جوية أمريكية في الشرق الأوسط.

وبحسب ما ورد أصدرت قطر والكويت توجيهات إلى الولايات المتحدة تنص على أنه لا يُسمح لطائراتهما المقاتلة باستخدام القواعد الجوية في هذه الدول العربية لشن ضربات جوية ضد إيران.

ولا يقتصر الأمر على منع الطائرات المقاتلة الأمريكية من استخدام القواعد العسكرية، بل منعت قطر والكويت أيضًا استخدام مجالهما الجوي في أي أعمال عسكرية ضد إيران.

وهذا الإجراء يحد بشكل كبير من قدرة واشنطن على توجيه ضربات ضد طهران.

وشددت كل من قطر والكويت، المتاخمتين لإيران، على موقفهما المحايد ورغبتهما في تجنب أي صراع في المنطقة.

وتتمركز الطائرات العسكرية الأمريكية في قاعدة علي السالم الجوية وقاعدة أحمد الجابر الجوية في الكويت، وفي قاعدة العديد الجوية في قطر، وهي أكبر قاعدة جوية أمريكية في الشرق الأوسط.

الولايات المتحدة تنشر مقاتلات إف-22 الشبح في الشرق الأوسط بسبب سلوك الطائرات الروسية (فيديو)
الولايات المتحدة تنشر مقاتلات إف-22 الشبح في الشرق الأوسط

في فبراير، أشارت التقارير إلى أن العديد من الدول العربية قررت تقييد الأذونات الممنوحة للطائرات المقاتلة الأمريكية والحليفة للقيام بضربات جوية ضد الجماعات الوكيلة لإيران من قواعدها الجوية.

وتستضيف القواعد الجوية العربية الكبرى، وخاصة في دول الخليج، عددًا كبيرًا من الأصول العسكرية الأمريكية والحلفاء، بما في ذلك الطائرات المقاتلة وطائرات الاستطلاع وطائرات التزود بالوقود والطائرات المسلحة بدون طيار.

وأفادت وسائل الإعلام الأمريكية مثل “بوليتيكو” أن دول الخليج العربية، بما في ذلك الإمارات، منعت الآن الطائرات المقاتلة الأمريكية والحلفاء من مغادرة قواعدها الجوية لشن غارات جوية ضد الجماعات الوكيلة لإيران.

واستشهدت صحيفة بوليتيكو بمسؤولين كبار في وزارة الدفاع الأمريكية في تقاريرها، والتي أشارت أيضًا إلى التوترات بين كبار المسؤولين الإماراتيين وواشنطن فيما يتعلق بالغارات الجوية ضد وكلاء إيران من أراضيها.

ومن المتوقع أن تقوم الولايات المتحدة بـ “حماية” إسرائيل في حالة تعرضها لهجوم من قبل إيران رداً على قصف الطائرات المقاتلة الإسرائيلية للسفارة الإيرانية في دمشق، سوريا، مما أدى إلى مقتل ثلاثة مسؤولين عسكريين إيرانيين كبار.

مؤخرًا، صرح الرئيس الأمريكي جو بايدن أن التزام واشنطن بأمن إسرائيل لا يزال قويًا وأنها ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية تل أبيب من هجمات إيران والجماعات الوكيلة لها.

ويثير هذا البيان احتمال انضمام الولايات المتحدة إلى هجوم ضد إيران إذا قامت طهران بعمل عسكري ضد تل أبيب.

من ناحية أخرى، أشارت تقارير إعلامية إلى أن إيران أبلغت عدة دول عربية بأن تنصح الولايات المتحدة بعدم التدخل إذا تعرضت الدولة اليهودية لهجوم من طهران.

وحذرت إيران من أنه إذا تدخلت واشنطن بدعم إسرائيل، فإن طهران ستستهدف القواعد العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط.

Written by نور الدين

نور الدين من مواليد عام 1984، المغرب، هو كاتب وخبير في موقع الدفاع العربي، حاصل على ديبلوم المؤثرات الخاصة، ولديه اهتمام عميق بالقضايا المتعلقة بالدفاع والجغرافيا السياسية. وهو مهتم بتأثير التكنولوجيا على أهداف السياسة الخارجية بالإضافة إلى العمليات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. إقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ظهور جديد للطائرة المسيرة الانتحارية Spyx في المغرب

الأول إفريقيًا،، المغرب يمتلك ضعف ما تمتلكه الجزائر من الطائرات بدون طيار العسكرية

روسيا تنشر قواتها وأسلحتها بالقرب من الجزائر

روسيا تنشر قواتها وأسلحتها بالقرب من الجزائر