in

روسيا تسقط صواريخ إسرائيلية فوق سوريا

طائرات انتحارية أوكرانية تدمر نظام دفاع جوي من طراز إس-400 تريومف في روسيا (فيديو)
نظام دفاع جوي من طراز إس-400 تريومف

موقع الدفاع العربي 2/21/2024 — أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن أنظمة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات أسقطت 10 قنابل موجهة و3 صواريخ كروز أطلقها سلاح الجو الإسرائيلي باتجاه سوريا.

وقال التلفزيون الرسمي السوري إن غارات إسرائيلية ضربت أحد أحياء العاصمة السورية صباح اليوم الأربعاء، مما أسفر عن مقتل شخصين وتسبب في أضرار مادية. ولم يكن هناك تأكيد على أن الضربات من إسرائيل.

وذكر التلفزيون الرسمي السوري أن عدة صواريخ أصابت حي كفر سوسة الغربي، لكنه لم يذكر تفاصيل أو يحدد هوية القتلى. وقالت إذاعة شام إف إم الموالية للحكومة إن الغارة أصابت مبنى بالقرب من مدرسة إيرانية.

وقال رامي عبد الرحمن، الذي يرأس المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو مراقب للمعارضة ومقره بريطانيا، إن القتيلين كانا داخل شقة لكنه لم يقدم أي أدلة حول هويتهما.

وأضاف أن الغارة كانت مماثلة لمقتل صالح العاروري، وهو مسؤول كبير في حركة حماس الفلسطينية، الشهر الماضي في بيروت.

وألحقت الغارة أضرارا بالطابق الرابع من مبنى مكون من 10 طوابق، وتهشم زجاج النوافذ في المباني المجاورة، كما ألحقت أضرارا بعشرات السيارات المتوقفة في المنطقة. كما تضررت حافلة متوقفة فارغة كانت متجهة إلى مدرسة البوادر الخاصة القريبة، وشوهد الناس يهرعون إلى المدرسة لاصطحاب أطفالهم.

ونفذت إسرائيل مئات الغارات على أهداف داخل المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في سوريا التي مزقتها الحرب في السنوات الأخيرة.

ونادرا ما تعترف إسرائيل بتصرفاتها في سوريا، لكنها قالت إنها تستهدف قواعد الجماعات المسلحة المتحالفة مع إيران، مثل حزب الله اللبناني، الذي أرسل آلاف المقاتلين لدعم قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي الشهر الماضي، دمرت غارة إسرائيلية على حي المزة الغربي بالعاصمة السورية مبنى يستخدمه الحرس الثوري الإيراني شبه العسكري، مما أسفر عن مقتل خمسة إيرانيين على الأقل.

وفي ديسمبر/كانون الأول، أدت غارة جوية إسرائيلية على إحدى ضواحي دمشق إلى مقتل الجنرال الإيراني سيد راضي موسوي، وهو مستشار قديم للحرس الثوري الإيراني شبه العسكري في سوريا. كما استهدفت إسرائيل نشطاء فلسطينيين ولبنانيين في سوريا خلال السنوات الماضية.

إس-300 في سوريا
تسليم صواريخ الدفاع الجوي الروسية إس-300 إلى سوريا.

إس-300

يذكر أنه في عام 2018، قدمت روسيا نظام الدفاع الجوي المتقدم S-300 للجيش السوري مجانًا، حيث نقلت ثلاث كتائب تحتوي كل منها على ثماني منصات إطلاق إلى نظام الأسد على الرغم من الاعتراضات الشديدة من إسرائيل والولايات المتحدة.

وجاء تسليم روسيا نظام S-300 إلى سوريا بعد إسقاط طائرة تجسس روسية على يد القوات السورية التي كانت ترد على غارة إسرائيلية فوق المجال الجوي السوري. واتهمت روسيا إسرائيل بالمسؤولية عن الحادث الذي أسفر عن مقتل 15 من أفراد الطاقم الروسي.

وتضغط إسرائيل وحلفاؤها منذ سنوات على روسيا حتى لا تمنح سوريا واللاعبين الإقليميين الآخرين نظام إس-300، بحجة أنه سيحد من قدرة إسرائيل على تحييد التهديدات، بما في ذلك تهديدات حزب الله.

وأشارت تقارير إلى أن بطاريات إس-300 السورية يديرها الجيش الروسي ولا يمكن إطلاقها دون موافقته.

Written by نور الدين

نور الدين من مواليد عام 1984، المغرب، هو كاتب وخبير في موقع الدفاع العربي، حاصل على ديبلوم المؤثرات الخاصة، ولديه اهتمام عميق بالقضايا المتعلقة بالدفاع والجغرافيا السياسية. وهو مهتم بتأثير التكنولوجيا على أهداف السياسة الخارجية بالإضافة إلى العمليات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. إقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقاتلة الشبح التركية "كآن KAAN" تقوم بأول رحلة لها (فيديو)

في خطوة جبارة للبلاد، مقاتلة الشبح التركية “كآن” تقوم بأول رحلة لها (فيديو)

Hermes 650 Spark

“إلبيت سيستمز” الإسرائيلية تكشف عن الجيل الجديد من الطائرات بدون طيار