in ,

الإمارات تدخل رسميًا كورفيت “بني ياس P110” للخدمة (فيديو)

الإمارات تدخل رسميًا كورفيت "بني ياس P110" للخدمة
كورفيت "بني ياس P110"

بمناسبة تدشين الزورق البحري “ بني ياس P110 ” من فئة كورفيت، الذي صنعته شركة نافال الفرنسية، أقام الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس ديوان الرئاسة، حفل تدشين رسمي للزورق، وأعلن عن انضمامه إلى أسطول القوات البحرية الإماراتية بعد أن رفع عليه علم الدولة.

شارك في الحفل الفريق الركن عيسى سيف بن عبلان المزروعي رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان قائد القوات البحرية. واطلع على مواصفات الزورق وأجزائه المختلفة خلال جولة تفقدية قام بها، واستمع إلى شرح مفصل من بعض ضباط القوات البحرية عن مهام الزورق والتقنيات المتطورة التي يحتوي عليها، والتي تساهم في تحسين القدرات العملياتية للقوات البحرية في أداء مهامها وواجباتها.

السفينة الحربية الإماراتية بني ياس P110 هي كورفيت من طراز جويند Gowind ، وهي مصممة ومبنية بالتعاون بين شركة نافال جروب الفرنسية وشركة زايد للصناعات الدفاعية في أبوظبي. تم تسليم السفينة إلى القوات البحرية الإماراتية في أكتوبر 2023. تتمتع السفينة بقدرات عالية في مجالات المراقبة والاستطلاع والقتال ، وتستطيع استضافة طائرة هليكوبتر وطائرة بدون طيار في حظيرتها.

Written by نور الدين

نور الدين من مواليد عام 1984، المغرب، هو كاتب وخبير في موقع الدفاع العربي، حاصل على ديبلوم المؤثرات الخاصة، ولديه اهتمام عميق بالقضايا المتعلقة بالدفاع والجغرافيا السياسية. وهو مهتم بتأثير التكنولوجيا على أهداف السياسة الخارجية بالإضافة إلى العمليات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يعمل نور الدين كصحفي لأكثر من عقد من الزمن، يكتب في مجالات الدفاع والشؤون الخارجية.

للاتصال بالكاتب: الإيميل [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقاتلة روسية من طراز سوخوي سو-35 تقلع خلال عرض جوي في مهرجان Teknofest في مطار أتاتورك بإسطنبول في 17 سبتمبر 2019

روسيا تقيم نقاط تفتيش على الحدود بين سوريا وإسرائيل لمراقبة مرتفعات الجولان! (فيديو)

ماذا لو استخدمت روسيا السلاح النووي، إليكم 7 سيناريوهات من المحتمل جدًا أن يتحقق أحدها في حالة استخدام النووي

المغرب يقترب من الانضمام إلى “نادي الدول النووية” بعد ترشيح من الوكالة الدولية للطاقة الذرية