in

تدمير إس-400؟ أوكرانيا تدعي أنها دمرت “أفضل نظام دفاع جوي في العالم”

اكتشف القوة الحقيقية لنظام الدفاع الجوي إس-400 وأبسط طريقة لهزيمته
إس-400 روسي

زعمت القوات المسلحة الأوكرانية أنها دمرت قاذفتين من طراز إس-400 ورادار تابع لمنظومة إس-300 ، من بين معدات عسكرية روسية أخرى ، في جنوب أوكرانيا.

وقالت القيادة العملياتية “الجنوبية” للقوات المسلحة الأوكرانية في فيديو نشرته على فيسبوك في 7 سبتمبر / أيلول إنها نفذت 370 ضربة صاروخية ومدفعية على القوات الروسية ، مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 عسكري روسي وتدمير خمس راجمات إطلاق متعدد (MLRS) من نوع غراد ، وقاذفتي صواريخ إس-400 ، ورادار إس-300 المتخصص في توجيه الصواريخ ، ومعدات عسكرية روسية أخرى ومواقع تخزين الذخيرة.

ولم تحدد القيادة العملياتية “الجنوبية” للقوات المسلحة الأوكرانية مكان انتشار قاذفات إس-400 المدمرة.

ومع ذلك ، وفقًا لما ذكره أحد المحاربين القدامى في البحرية الأمريكية والمراسل الحربي الذي يقوم بتغطية النزاعات ، تشاك بفرير ، فإن قاذفتا إس-400 المعنيتين كانتا في خيرسون. تم التعرف على واحدة منهم على الأقل من قبل القوات الأوكرانية في 5 سبتمبر عندما تم نقلها إلى محيط هولا بريستان.

هولا بريستان هي مدينة في منطقة سكادوفسك في منطقة خيرسون ، حيث من المعروف أن القوات الأوكرانية تشن هجمات باستخدام راجمات الصواريخ “هيمارس” وأنظمة مدفعية وصواريخ أخرى خلال الأيام القليلة الماضية.

يحاول الجيش الأوكراني استعادة منطقة خيرسون التي تحتلها روسيا وهي تعتبر العملية العسكرية الأكثر طموحًا من قبل كييف في حرب أوكرانيا الجارية.

بينما يدعي الجانب الأوكراني تحقيق عدة انتصارات في خيرسون ، تشير التقارير الأخيرة من داخل أوكرانيا إلى تعثر “هجوم خيرسون”.

لم يتم التحقق من المزاعم الأوكرانية لغاية الآن ، كما أنه ليس هنالك أي دليل يوثق نشر قاذفات إس-400 في منطقة خيرسون.

قاذفات إس-400 الروسية موجودة في خيرسون؟

يصل مدى الصواريخ التشغيلي لنظام إس-400 إلى 400 كيلومتر ، ومدى مراقبة يصل إلى 600 كيلومتر. من المشكوك فيه أن يحتاج الجيش الروسي إلى نشر قاذفات صواريخ إس-400 داخل أوكرانيا.

لن يكون وضع أنظمة إس-400 داخل أوكرانيا منطقيًا – ستكون مكاسب روسيا التشغيلية ضئيلة ، بل ستكون أهدافًا سهلة لأوكرانيا خاصة مع توفر الأخيرة على أسلحة متطورة مثل الصواريخ المضادة للإشعاع AGM-88 HARM وراجمات الصواريخ هيمارس.

أطلقت أوكرانيا “مرارًا وتكرارًا صواريخ AGM-88 من مقاتلات MiG-29 ضد أصول الدفاع الجوي الروسية المنتشرة في جسر خيرسون ، وهو أمر كان من المستحيل بالنسبة لها أن تفعله في حالة ما إذا تم نشر أنظمة إس-400 المنتشرة في المناطق التي تسيطر عليها روسيا داخل أوكرانيا.

ومع ذلك ، في يوليو / تموز ، ورد أن القوات الأوكرانية دمرت رادارًا روسيًا من طراز 48Ya6-K1 Podlet-K1 يُقال إنه يستخدم مع نظام الدفاع الجوي إس-400.

وبحسب ما ورد كان رادار Podlet-K1 متمركزًا في منطقة لازورن في منطقة خيرسون ، الواقعة على بعد 50 كيلومترًا جنوب هولا بريستان ، على ساحل البحر الأسود. ربما كان هذا هو أول مثال موثق لوجود الرادار في أوكرانيا.

لذلك ، إذا كانت الادعاءات التي قدمتها القيادة العملياتية الأوكرانية حقيقية ، فمن الممكن أن تكون قاذفات إس-400 المعنية مصممة لإطلاق صواريخ أرض جو من طراز 9M96E و 9M96E2 ، والتي لها مدى 40 و 120 كيلومترا على التوالي.

إلى جانب رادار Podlet-K1 ، الذي يبلغ أقصى مدى كشفه بين 200-300 كيلومتر ، كان من الممكن استخدام 9M96E و 9M96E2 لتدمير الأهداف المحمولة جواً منخفضة المدى ومتوسطة المدى.

إس-400 عبارة عن نظام دفاع جوي متكامل متعدد الطبقات مصمم للتعامل مع مجموعة واسعة من التهديدات الجوية ، ويتألف من رادارات وصواريخ وأنظمة حرب إلكترونية وأنظمة اتصالات ، والتي يمكن تشغيل بعضها بشكل مستقل أو جزء من أنظمة أخرى مثل S-300VM (Antey-2500) ، المصممة للتعامل مع نطاق أضيق من التهديدات.

لذلك يمكن نشر مكونات أنظمة إس-400 في المناطق التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

Loading…

0
زيلينسكي يمنح وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لمدير الشركة التركية المصنعة للطائرة المسيرة "بيرقدار"

زيلينسكي يمنح وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لمدير الشركة التركية المصنعة للطائرة المسيرة “بيرقدار”

أوكرانيا تزعم فشل أنظمة إس-400 في صد صواريخ هيمارس

أوكرانيا تزعم فشل أنظمة إس-400 في صد صواريخ هيمارس