in

بنغلاديش تتعاقد رسميًا على مسيرات بيرقدار TB-2 التركية الشهيرة مع حزمة الذخائر الذكية التي تطلقها

القوات الروسية تصد هجوم أوكراني بطائرات بدون طيار على جزيرة الأفعى بقيادة بيرقدار TB-2: وزارة الدفاع الروسية
طائرة بيرقدار تي بي 2

تعاقدت بنغلاديش رسميًا على مسيرات بيرقدار TB-2 التركية الشهيرة مع حزمة الذخائر الذكية التي تطلقها.

لتنضم بذلك إلى نادي مشغلي هذه المسيرة التي انتشرت بشكل واسع في الآونة الأخيرة بعد أن تم تصديرها إلى العديد من الدول حول العالم ، بما في ذلك المغرب وأوكرانيا وأذربيجان…

أصبحت بنغلاديش زبون للمعدات العسكرية التركية ، فقد اشترت من قبل راجمة القصف الدقيق TRG-300 من إنتاج شركة روكيتسان Roketsan التركية حيث تعتمد على توجيه صواريخها بنظام متطور للتوجيه بالأقمار الصناعية GPS.

بيرقدار TB2 هي مركبة جوية قتالية غير مأهولة تعمل ارتفاع متوسط وقادرة على الطيران لمدة طويلة وقادرة على الطيران بشكل مستقل أو عبر التحكم فيها عن بعد. يتم تصنيعها من قبل شركة Baykar Makina Sanayi ve Ticaret A.Ş التركية ، بشكل أساسي للقوات المسلحة التركية.

• المُصنع: Baykar Defense
• نوع المحرك: Rotax 912

اعتبارًا من 26 نوفمبر 2021 ، أكملت الطائرة بدون طيار 400 ألف ساعة طيران على مستوى العالم. أكبر مشغل لطائرات TB2 بدون طيار هو الجيش التركي ولكن تم بيع نموذج تصديري لجيوش عدد من البلدان الأخرى.

استخدمت تركيا الطائرة بدون طيار على نطاق واسع في الضربات على أهداف حزب العمال الكردستاني (PKK) ووحدات حماية الشعب (YPG) في العراق وسوريا.

في السنوات اللاحقة ، تم نشر طائرات بيرقدار بدون طيار من قبل عدد من الدول الأخرى في جميع أنحاء العالم في حروب مختلفة ، مثل أذربيجان في حرب ناغورنو كاراباخ عام 2020 والقوات الأوكرانية خلال الغزو الروسي لأوكرانيا عام 2022.

What do you think?

Written by Nourddine

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings

Loading…

0
هل استنفذت روسيا أسلحتها في أوكرانيا؟ الجيش الروسي يضرب الأهداف الأرضية بصواريخ أرض-جو المصممة لإسقاط الطائرات

هل استنفذت روسيا أسلحتها في أوكرانيا؟ الجيش الروسي يضرب الأهداف الأرضية بصواريخ أرض-جو المصممة لإسقاط الطائرات

صاروخ الكروز كاليبر الروسي

روسيا “تدمر” سفينة حربية أوكرانية وصواريخ هاربون في ضربة “عالية الدقة” على ميناء أوديسا